النشرةشؤون اقليمية

الخارجية الإيرانية: حان الوقت ليستيقظ السعوديون ويوقفوا حربهم ضد العرب والمسلمين

مرآة الجزيرة

في تصريحاتٍ حادّة للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، هاجم “السعودية” وحلفائها الذين يشنون عدواناً على اليمن وطالبهم بالإستيقاظ، في إشارة إلى ضرورة إيقاف العدوان لأنهم لن يحققوا أي من أهدافهم السياسية والعسكرية.

متحدّث الخارجية الإيرانية وفي تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع تويتر، قال إن: “السعودية تواصل من جديد انتهاك المبادئ الأخلاقية وتقصف الشعب اليمني المحاصر والمحروم”. وأضاف أن 6 أعوام مرت دون تحقيق الرياض أي شيء في اليمن، وخاطبها قائلاً: “حان الوقت لتستيقظوا”.

وفي السياق ذاته، ذكر خطيب زادة تصريحات الرياض قبل 6 سنوات، عندما قالت إن حرب اليمن “لن تستمر أكثر من 3 أسابيع”، مبيناً حجم التخبط والفشل الذريع الذي لحق بالمشروع السعودي في اليمن.

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، كان قد دعا إلى وقف تصدير السلاح “للسعودية”، في لقاء مع قناة “برس تي في” الإيرانية الشهر الماضي، وقال إن: “السعودية فهمت الدرس وأدركت أنها لم تحقق أي شيء بحربها على اليمن”.

وأضاف “يجب أن تقف الحرب في اليمن ويجب وقف مبيعات الأسلحة للسعودية”، في إشارة إلى الدول الغربية التي تدعم المملكة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، لافتاً إلى أن “السعودية والإمارات قد أنفقوا المليارات على الحرب في اليمن، وهل يمكن مقارنة الدعم الذي قدم للحوثيين بما لدى الرياض وأبوظبي؟”

َوتقود “السعودية” عدواناً على اليمن منذ أكثر من 6 سنوات، تسبّب بتدمير البلاد وشلّ حركتها الإقتصادية وتدهور أوضاعها الإجتماعية، كما تفرض حصاراً على كافة منافذ البلاد الجوية والبحرية والبرية، أدى إلى خلق كارثة إنسانية، عرفت بأسوأ أزمة إنسانية منذ عقود، لكنها لم تتمكن من تحقيق أي من أهدافها السياسية التي شنت العدوان لأجلها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى