الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

وزير الدفاع اليمني للتحالف السعودي: سترون ما لا تتصورون

مرآة الجزيرة

هدّد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، دول التحالف السعودي بتصعيد الهجمات العسكرية في المرحلة المقبلة قائلاً: “نحن نتكلم من مصدر قوة، وقد أعددنا ما باستطاعتنا، لديكم المال، ولدينا الرجال، وسترون من (كتائب الموت) ومن الجيش واللجان الشعبية، ومن أحرار وشرفاء اليمن ما لا تتصورون”.

وزير الدفاع اليمني وفي كلمةٍ ألقاها أمام عناصر الجيش واللجان الشعبية المقاتلين في جبهات نجران، أشاد بالعملية الأخيرة التي قضت بالسيطرة على ثلاث ألوية سعودية في نجران ما أدى إلى سقوط آلاف العناصر بين قتيل وأسير.

وفي هذا السياق، نوّه إلى قدرات المقاتل اليمني الذي واجه أحدث المعدات والوسائل الحربية بسلاحه الشخصي، لافتاً إلى أن وحدة القيادة والموقف لقائد الثورة السيد عبد الملك بد الدين الحوثي والقيادة السياسية المثلة برئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير مهدي المشاط، أحد أسباب النصر للوطن والشعب.

الوزير اليمني لفت في معرض كلامه إلى ما وصفه بالأعمال الهمجية والجرائم الوحشية التي يرتكبها التحالف السعودي بحق العناصر الذين يقاتلون في صفوفه ضد وطنهم وشعبهم، خاصة في جبهات الحدود وجبهة الساحل الغربي حيث أحرق المئات منهم بطائراته، مستشهداً بإستهداف الطيران السعودي جنوده في المعركة الأخيرة بنجران بعد استسلامهم.

ودعا اللواء العاطفي “الشعب السوداني وقيادته السياسية إلى سحب جنودهم المشاركين في قتل اليمنيين إلى جانب العدوان”، محذراً من “العواقب الوخيمة التي تنتظرهم في حال استمرارهم قتال الشعب اليمني”، كما تعهد “لكل أبناء اليمن في الداخل والخارج باستمرار صمود وثبات الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن السيادة الوطنية ضد تحالف العدوان والحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره”.

واستكمالاً للعمليات العسكرية اليمنية، نفّذت قوات الجيش واللجان الشعبية، عمليات هجومية على مواقع تابعة للجيش السعودي أدت إلى مقتل العشرات منهم في جبهات مختلفة.

مصدر عسكري يمني أوضح بالقول أنه قُتل وأصيب 21 عنصراً بعمليات قنص شرق جبل النار في محافظة حجة، مشيراً إلى مقتل وجرح 21 عنصراً لقوى التحالف السعوي بعمليات قنص في جبهتي حرض وحيران خلال الساعات الماضية وذلك بعد مقتل 18 عنصراً تابع بعمليات قنص شرق حيران وغرب وجنوب وشمال حرض.

يذكر أن القوات المسلحة اليمنية تمكنت من إسقاط 3 ألوية عسكرية من قوات التحالف السعودي بالكامل وفصيل للقوات السعودية وآلاف الأسرى بالإضافة إلى اغتنام مئات الآليات والمدرعات، خلال عملية ” نصر من الله ” العسكرية في محور نجران.

ووفقاً للعميد يحيى سريع الناطق الرسمي للقوات المسلحة، تعد هذه العملية أكبر عملية استدراج لقوات التحالف السعودي منذ بدء العدوان، وقد استمرت لأشهر عدة بمشاركة وحدات متخصصة من القوات اليمنية في إطار دعم وإسناد العملية في محور نجران وعلى رأسها القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير والدفاع الجوي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى