الأخبارالنشرةتقارير

الرياض..اشتباكات مسلحة بين عناصر مباحث الزلفي ومجموعة مسلحة

مرآة الجزيرة

أعلنت السلطات السعودية، الأحد، مقتل 4 عناصر من خلايا نائمة تتبع الجماعات المسلحة المناوئة للنظام، إثر هجمومهم على مركز مباحث محافظة الزلفي، وهي محافظة تابعة لمنطقة الرياض وسط البلاد، بينما أصيب 3 شرطيين في التصدي لهم.

المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، في بيان، قال إن “الجهات الأمنية بالرئاسة تمكنت عند الساعة (9:49) صباح الأحد، من إحباط العمل الإرهابي”، حيث “هاجم مجموعة عناصر المركز في محاولة بائسة لاقتحامه، وقد تصدت قوات رئاسة أمن الدولة للمهاجمين وتعاملت معهم بما يقتضيه الموقف”، وفق تعبيره.

المعلومات المتداولة، بينت أن الاشتباكات بين عناصر مركز الزلفي وعناصر الخلية المهاجمة، أدت إلى مقتل المهاجمين جميعا، وعددهم أربعة ويجري التثبت من هوياتهم، كما أدت الاشتباكات إلى إصابة 3 من عناصر الأمن بالزافي، بينهم مدير المركز.

المتحدث باسم أمن الدولة، لفت إلى أن الأجهزة الأمنية المختصة “ما تزال تباشر مهامها في الموقع، للتعامل مع ما بحوزة الإرهابيين من مواد متفجرة، ورفع الآثار المتخلفة عنهم”، في حين كشفت مقاطع فيديو عن مجريات العملية التي حدثت بالقرب من المركز، ومشاهد أظهرت القتلى على الأرض وداخل السيارات، إذ يظهر أحد المقاطع المصورة، جثة داخل سيارة صغيرة من نوع “تويوتا كامري”، التي يبدو أنها استخدمتها الخلية المهاجمة، فيما تظهر جثتان في الشارع أمام إحدى البوابات، التي تبدو وكأنها مدخل المركز.

يوضح متابعون أن الرياض التي تدعم الإرهاب وتنشره وتغذيه في مختلف دول العالم التي يمكنها الوصول إليها، تتعرض بين الفينة والأخرى لهجمات على مراكزها العسكرية، من قبل الخلايا النائمة التي تتبع مجموعات مسلحة متواجدة في البلاد، ولم تتمكن السلطات من القضاء عليها، حيث يشير متابعون إلى أن تلك الخلايا ولدت بفعل ممارسات النظام ودعمه في مراحل متلاحقة، إذ عمل على تغذية التطرف والإرهاب لتحقيق أهداف وسياساته الخاصة، ليبقى فيما بعد انعكاسات هذه الأفعال على عناصره.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى