شؤون اقليميةشهداء الصلاة

النائب دشتي: عندما سمحنا للإرهاب بضرب سورية والعراق أصبح من الطبيعي أن ندفع الثمن

حذّر النائب في البرلمان الكويتي عبد الحميد دشتي من تداعيات للتفجير الإرهابي الانتحاري الذي استهدف مسجد الإمام الصادق (ع) بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويت أمس، معتبراً أنه من المتوقع أن تكون هناك عمليات إرهابية أخرى في الكويت ودول الخليج، متحدثاً عن خلايا داعشية نائمة زرعتها الصهيونية في الكويت لابتزاز دول الخليج ستستمر بهذه الأعمال الإرهابية.

وقال عبدالحميد دشتي في اتصال هاتفي مع التلفزيون السوري: “حن نتوقع المزيد لأن هؤلاء المضللين الإرهابيين المغسولة أدمغتهم الذين عانت منهم سورية والعراق، ستعاني منهم الكويت ودول الخليج أيضا”.

وأضاف: “نتوقع أنه ستكون لدينا سنوات عجاف فعندما سمحنا لهذا الإرهاب الصهيوني بثوبه الإسلامي بالتحرك في سورية أو في العراق فقد أذنا لاستباحة أمتنا من أقصاها إلى أدناها ونحن في الكويت جزء من هذه الأمة وسندفع الثمن”.

وتابع دشتي: “كان يجب علينا أن نحصن أنفسنا في سورية ونمنع ذلك الإرهاب عن الشعب السوري الآمن المطمئن وعن سورية بلد الحضارات والعمق الجغرافي والاستراتيجي والبشري ولكن عندما سمحنا أن يضرب الإرهاب في سورية وفي العراق ومصر واليمن أصبح أمراً طبيعياً أن ندفع كلنا كأمة الثمن”.

وكالات أنباء وصحف إلكترونية
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى