النشرةشؤون اقليمية

الجبير: مستعدون لإرسال قوّاتنا إلى سوريا

مرآة الجزيرة

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على أن بلاده كانت ولا تزال مستعدة لإرسال قوات من التحالف الإسلامي الذي تقوده “السعودية” إلى سوريا في حال لزم الأمر.

وأوضح الجبير خلال مؤتمر صحفي جمعه بالأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس في العاصمة السعودية الرياض، أن “السعودية” كانت قد عرضت سابقاً إرسال قوات من التحالف الإسلامي إلى سوريا مشيراً إلى أنهم قدموا مقترحاً إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يفيد بأنه في حال قررت الولايات المتحدة إرسال قواتها إلى سوريا فستفعل “السعودية” ذلك.

الجبير لفت إلى أن قرار إرسال قوّات إلى سوريا ليس مستجداً إنما سبق وأن اقترحت “السعودية” الأمر على دول التحالف العربي الذي تقوده، قبيل وعقب عرضه على واشنطن، في حين أن الأخيرة لم تستجيب للأمر.

وأضاف وزير الخارجية إلى أن “هنالك مناقشات تجري في الوقت الراهن مع واشنطن حول طبيعة القوات التي يجب أن تتواجد في شرق سوريا، ومن أين ستدخل إلى الأراضي السورية ولا يزال هذا الأمر قيد النقاش”.

كلام الجبير تزامن مع ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أميركيين كشفوا أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تريد إحلال قوات عسكرية من بعض الدول العربية مكان انتشار القوات الأمريكية في سوريا، وذلك “درءاً لحدوث فراغ جراء انسحابها والإعداد لبسط الاستقرار في منطقة الشمال الشرقي من سوريا بعد إنجاز هزيمة داعش”.

وبحسب الصحيفة الأميركية، باتت الخطة التي وضعتها الإدارة الأمريكية قيد التنفيذ فقد أجرى مستشار الأمن القومي “جون بولتون” اتصالاً هاتفياً مع مسؤول المخابرات المصرية بالوكالة عباس كامل لبحث حجم القوة التي بإمكان مصر المساهمة بها، مشيرةً إلى أن الرئيس الأمريكي طلب من شركائه في المنطقة التحلّي بأكبر قدر من المسؤولية لا سيما التمويل والدعم المالي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى