الرئيسية + تقارير + زوجة رائف بدوي تنتقد السعودية وهي تستلم جائزته الفكرية

زوجة رائف بدوي تنتقد السعودية وهي تستلم جائزته الفكرية

انتقدت زوجة المدون السعودي المسجون، رائف بدوي، السلطات السعودية خلال مراسم تسلم جائزة سخاروف لحرية الفكر التي فاز بها زوجها وتسلمتها نيابة عنه.

وقالت إنصاف حيدر في كلمة ألقتها أمام البرلمان الأوروبي إن جريمة زوجها الوحيدة هي أنه يفكر بطريقة مختلفة في بلد لا يسمح فيه إلا بنوع واحد من التفكير.

ومازالت زوجة المدون السعودي تواصل حملة من أجل زوجها منذ القبض عليه في عام 2012 بتهمة الردة، وإهانة رجال دين كبار في مدونته على الإنترنت، المسماة بـ(الليبراليون السعوديون).

ويقضي رائف حاليا حكما بالسجن عشر سنوات، كما حكم بجلده ألف جلدة.

وعلق تنفيذ حكم الجلد عليه لأسباب صحية، بعد تلقيه خمسين جلدة في يناير/كانون الثاني، مما أثار غضبا كبيرا عالميا.

وقد اختير مؤسس “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة”، من قبل قادة الكتل السياسية في البرلمان الأوروبي، ليمنح هذه الجائزة المرموقة لعام 2015، وهي تعتبر النسخة الأوروبية لجائزة نوبل للسلام.

وقال نواب في البرلمان إن الجائزة رمز للدفاع عن حرية الرأي.

وكان المدون السعودي قد فاز من قبل بجائزة بن بينتر لمناصرة حرية الرأي.
ونددت الحكومات الغربية بمعاملة بدوي، كما أطلقت جماعات حقوق الإنسان، ومن بينها منظمة العفو الدولية (أمنستي)، حملة لإطلاق سراحه.

وقد سميت جائزة الاتحاد الأوروبي لحرية الرأي باسم العالم والمنشق الروسي، أندري ساخاروف. وأسست في عام 1988 لتكريم الأشخاص والمنظمات التي تدافع عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

BBC
شاركها مع أصدقائك