الرئيسية + تقارير + الخارجية الامريكية: قلقون اتجاه تصاعد أحكام الإعدام في السعودية وعلى الرياض الوفاء بالتزاماتها الدولية اتجاه حقوق الإنسان

الخارجية الامريكية: قلقون اتجاه تصاعد أحكام الإعدام في السعودية وعلى الرياض الوفاء بالتزاماتها الدولية اتجاه حقوق الإنسان

مرآة الجزيرة ـ قال المتحدث الرسمي في وزارة الخارجية الأمريكية السيد مارك تونر خلال مؤتمره الصحفي أمس الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 “إننا نواصل دعوة الحكومة السعودية لاتباع الإجراءات القانونية الواجبة في كل الحالات بشكل شامل، والتأكد من أن الإجراءات القضائية – وهذا يشمل الأحكام – تتم وفق مبدأ الشفافية ووفقا للالتزامات والتعهدات الدولية اتجاه حقوق الانسان” وذلك في جوابه على سؤال حول موقف الحكومة الأمريكية حيال التقارير عن عزم الرياض على تنفيذ إعدامات جماعية على نطاق واسع بقطع الرؤوس في الشوارع.

وأضاف تونر: ليس لدي الكثير من التفاصيل، لقد رأينا أيضاً تقارير وسائل الإعلام حول إعدامات محتملة في المملكة العربية السعودية، ولكن ليس لدينا تفاصيل محددة.

ولوهلة بدا الموقف الأمريكي مرتبكاً في جواب المتحدث باسم الخارجية على السؤال عن وجود اعتراض على طريقة الإعدام، واكتفى تونر بالقول إن “بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، مفصلة جيدا في تقرير حقوق الإنسان لدينا، ولكن أعتقد أننا عندما ننظر إلى هذا – لو كان في الواقع عملية إعدام أو أحكام الإعدام على نطاق واسع، فسنكون قلقون بالتأكيد، وسوف ندعوا الحكومة السعودية للتأكد من أنه تم التقيد بالإجراءات القانونية في جميع القضايا، وضمان سلامة الإجراءات وشفافية المحاكمات.

وكان جواب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أثار أحد الصحفيين الذي واجه السيد تونر بسؤال صريح “إذن إذا كانت محاكمات عادلة، فلا بأس لديكم بتقطيع رؤوسهم في الشوارع؟!” وأكد السيد تونر الموقف الأمريكي بقوله “لدينا الكثير من بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف المتحدث في الخارجية الأمريكية: نحن قلقون اتجاه قضية الفتى القاصر “علي النمر” الذي اعتقل حين كان عمره 17 عاماً وحكم عليه بالإعدام، ونشعر بالقلق أيضاً اتجاه التقارير التي تقول ان اعترافاته انتزعت تحت الإكراه”.
وختم السيد تونر تصريحه بقوله: نحن ندعوا ـ مرة أخرى ـ حكومة العربية السعودية إلى الوفاء بالتزاماتها الدولية واحترام حقوق الإنسان.

مرآة الجزيرة
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك