النشرةبارزحقوق الانسان

“لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية” تندد باعتقال “السعودية” لرجال الدين وتدعو المجتمع الدولي لرفع الغطاء عن النظام الديكتاتوري

مرآة الجزيرة

نددت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية بالممارسات الوحشية للنظام السعودي في اعتقال علماء الدين، منبهة إلى أن هذه الأساليب القمعية التي يمارسها النظام السعودي والاضطهاد ضد علماء الدين الاصلاحيين والمفكرين والاكادميين وأصحاب الرأي والنشطاء واعتقالهم تكشف زيف ادعاءات محمد بن سلمان الإصلاحية.

وفي بيان، شددت اللجنة على أن الاعتقالات والانتهاكات تشكل تكريسا للهيمنة والتسلط ومنع الاصلاحات وتقييد الحريات وتكميم الأفواه، وتقييد الحريات المكفولة في القانون والدستور وحقوق الإنسان.

العلامة السيد هاشم الشخص

ونبهت اللجنة إلى إقدام عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السعودي يوم الأحد 6 /12/ 2020 م، على مداهمة منزل عالم الدين السيد هاشم الشخص في منطقة الأحساء، بعد محاصرته واقتحامه بطريقة عنيفة ووحشية واعتقاله، من دون مراعاة لحرمات أهله وعائلته وإثارة الفوضى والرعب بينهم.

“لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة العربية” رأت أن “هذه الاعتقالات من قبل نظام آل سعود تأتي في إطار قمع منسق لاستهداف علماء الدين في المنطقة الذين يقومون بأداء دورهم الطبيعي في المجتمع من أداء صلاة الجماعة وتعليم الناس أحكام دينهم”.

السيد خضر العوامي

وذكرت اللجنة باعتقال السلطات في الحادي عشر من نوفمبر الماضي على اعتقال كل من عالم الدين الشيخ عباس السعيد، وكذلك عالم الدين السيد خضر العوامي من القطيف وانتهكت حرمات منزليهما، وعاثت بالبيت تخريبا ونشرت الفوضى، من دون إظهار أي توضيح عن سبب الاعتقال.

وشددت لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية على تنديدها بالممارسات القمعية للنظام وكبت الحريات، وإرهاب المواطنين الأبرياء، معربة عن استنكارها لهذه الاعتقالات المستمرة والتعسفية.

الشيخ عباس السعيد

اللجنة دعت النظام السعودي إلى الإفراج الفوري عن العلماء والإفراج عن جميع معتقلي الرأي والنشطاء والسياسيين، مطالبة “المجتمع الدولي برفع الغطاء السياسي عن هذا النظام الدكتاتوري، وإفساح المجال للمنظمات الحقوقية والإنسانية لرفع الشكاوى والتقارير عن ممارساته القمعية، وقتله للنشطاء، وتقديم المتهمين منهم للمحاكمة ومعاقبتهم على جرائمهم”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى