المشهد اليمنيالنشرةاليمن على طريق النصر

“عين  الإنسانية” يصدر تقريراً حول جرائم التحالف السعودي في اليمن  

مرآة الجزيرة  

بمناسبة مرور 2000 يوم على عدوان التحالف السعودي المفروض على اليمن، أصدر مركز “عين الإنسانية” تقريراً بيّن فيه الجرائم التي يرتكبها التحالف بحق أبناء الشعب اليمني. 

التقرير وفي إحصائيات دقيقة للأضرار التي خلّفها العدوان، أضاء على سلسلة طويلة من الخسائر البشرية والمادية التي لحقت باليمنيين، بما في ذلك حصيلة ارتكاب المجازر بحق المدنيين، تدمير المرافق العامة والمؤسسات الحكومية والخاصة والأملاك الفردية، الأمر الذي يضاعف بطبيعة الحال معاناة اليمنيين الذين يعانون بالأصل من واقع إجتماعي وإقتصادي سيء للغاية.  

وبحسب التقرير، بلغ عدد الشهداء خلال 2000 يوم من العدوان 16978 شهيداً بينهم 3790 طفلاً و2381 امرأة، فيما وصل عدد الجرحى إلى 26203 بينهم 4089 طفلاً و2780 امرأة. 

أما المنشآت العامة المدمرة والمتضررة في البنية التحتية لليمن، فقد بلغت 9135 منشأة، إذ تسبّب العدوان في تدمير وتضرر 15 مطاراً و16 ميناء و304 محطة ومولدات كهربائية و537 شبكة ومحطة اتصال. كما تعمّد تدمير واستهداف 2098 خزان وشبكة مياه، 1965 منشأة حكومية و4200 طريق وجسر.  

بالإضافة إلى هدم 565973 منزل، 176 منشأة جامعية، 1375 مسجد، 365 منشأة سياحية، 1095 مدارس ومراكز تعليمية، 132 منشأة رياضية، 244 موقع أثري، 47 منشأة إعلامية. 

المنشآت الإقتصادية المدمرة والمتضررة نتيجة العدوان بلغت 22404 منشأة إقتصادية حيث تسبب العدوان في تدمير وتضرر 392 مصنعاً و286 ناقلة وقود و11227 منشأة تجارية و407 مزارع دجاج ومواشي تعمد العدوان تدمير 6899 وسيلة نقل و463 قارب صيد و884 مخزن أغذية و391 محطة وقود و672 سوقاً و783 شاحنة غذاء.  

يشار إلى أن التحالف السعودي يرتكب منذ أكثر من خمس سنوات مجازر وجرائم سافرة بحق أبناء الشعب اليمني على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الغربية التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان ونشر الأمن والسلام.  

ولا يزال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواصل الحرب بالرغم من الخسائر المالية والبشرية التي يتكبدها، وبالرغم من عجزه عن تحقيق شيئاً من أهدافه التي يطمح إليها. والسبب في ذلك أن المدير الفعلي للحرب أي الولايات المتحدة لا تزال تحقق الكثير من المكتسبات، لا سيما عبر جني أموال طائلة من تسليح الرياض وفرض خطط لتأمين ممراتها التجارية عبر اليمن والإستفادة من موقعه الإستراتيجي لأهداف عسكرية.  

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى