شؤون اقليمية

أعضاء في الكونغرس يسعون لمنع بيع طائرات مسيرة للرياض

مرآة الجزيرة

على مسافة ثلاثة أشهر من الإنتخابات الأمريكية، قدّم أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي تشريعاً، يوم أمس الخميس، يمنع بيع طائرات مسيّرة أمريكية الصنع لدول لا تعد حليفة مقربة من واشنطن وفي مقدمتها “السعودية” التي خصّها التقرير بالذكر.

المقترح قدّم من قبل العضوان الجمهوريان مايك لي وراند بول، والديمقراطيان كريس ميرفي وكريس كونس، وكذلك العضو المستقل بيرني ساندرز. وفي بيان صحفي مشترك، قال الأعضاء أن “الإجراء سيعدل قانون مراقبة تصدير الأسلحة لمنع تصدير ونقل أو الإتجار في العديد من الطائرات المسيرة المتقدمة إلا لأعضاء حلف شمال الأطلسي وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية واليابان و(إسرائيل)”.

إجراء أمس تزامن مع إبداء مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية قلقهم إزاء المخاطر على المدنيين قبل تمرير الوزير مايك بومبيو صفقة أسلحة بقيمة 8,1 مليارات دولار “للسعودية” وحلفاء عرب آخرين، حسبما نُقل عن مساعد سابق أمام النواب. على إثرها وجّه أعضاء ديموقراطيون في الكونغرس مذكرات استدعاء لأربعة مساعدين سابقين لبومبيو، في وقت يحقق فيه النواب لمعرفة سبب قيام الرئيس دونالد ترامب بإقالة المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك، في مايو/ أيار 2019.

لينيك، كان آنذاك منهمكاً بالتحقيق في إعلان بومبيو، أمراً “طارئاً” أجاز لإدارة ترامب بيع أسلحة متجاوزة الكونغرس، حيث كان النواب قد عبروا عن القلق إزاء سقوط مدنيين في التدخل العسكري الذي تقوده “السعودية” في اليمن. فيما نشر الديموقراطيون مقتطفات من شهادة طوعية خلال الإسبوع الماضي، لمسؤول آخر هو تشارلز فوكنر، الذي كان مكلفاً علاقات وزارة الخارجية مع الكونغرس، قال فيها أمام النواب إن “مخاوف الكونغرس إزاء بيع أسلحة (للسعودية) مشروعة وإن موظفي وزارة الخارجية ناقشوا المخاوف بشأن سقوط مدنيين، وفق مقتطفات نشرها الديموقراطيون”.

مبادرة أعضاء الكونغرس تأتي في سياق مساعي بعض المشرعين الأمريكيين لكبح خطط الإدارة الأميركية لبيع الأسلحة، خاصة “للسعودية” والإمارات، بسبب استخدامها في الحرب المفروضة على اليمن. لكن بالرغم من أن إقرار الإجراءات تم بتأييد أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلا أنه لم يحصل بعد على دعم كاف من الجمهوريين لتجاوز استخدام ترامب حق النقض وهو ما يقلص فرص إقراره كما حصل خلال المرات السابقة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى