الوكالة الفرنسية: القيادة اليمنية تفاوض من موقع قوة بعد تحقيق إنجازات عسكرية

مرآة الجزيرة

نشرت وكالة الصحافة الفرنسية تقريراً لآراء مجموعة من الخبراء حول آخر مستجدّات العدوان السعودي على اليمن، خلصوا فيه للقول أنه بعد مرور أكثر من خمس سنوات على العدوان، تراجع موقف التحالف السعودي في حين يتعزز موقف قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التي تفاوض من موقف قوّة.

يعود سبب ذلك بحسب الخبراء، إلى الضغوط الدولية على “السعودية” لتقليل الخسائر المدنية في الغارات الجوية، بالإضافة لقيام الإمارات بخفض وجودها العسكري في اليمن العام الماضي، إلى جانب الاقتتال الداخلي في صفوف الحكومة اليمنية.

الباحثة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى “إيلانا ديلوجر”، قالت وفق الوكالة أن “[السعودية] قد ترغب بالخروج من حرب اليمن وهي مستعدة لدفع الكثير من أجل إعادة الإعمار، ولكن من غير المحتمل أن تقوم بتوقيع اتفاقية تنص على استسلامها الكامل”.

ورأت أن أولويات “السعودية” تتغير نظراً لأن الحرب مكلفة ولا يمكن كسبها عسكرياً، مضيفةً أن “تهديد فيروس كورونا المستجد منح طريقة لحفظ ماء الوجه بإعلان وقف إطلاق النار دون أن يبدو ذلك كاستسلام أمام الحوثيين”.

بدوره يجد المحلل لدى مجموعة الأزمات الدولية “بيتر سالزبري” أنه “لا يوجد اتفاق لوقف إطلاق النار، وافق اللاعبون الأساسيون عليه حتى الآن”.

كما أكد “سالزبري” أن قوات الجيش واللجان يعتبرون وقف إطلاق النار أكثر من مجرد وقف للأنشطة العسكرية، ويطالبون أيضاً بأن يدفع التحالف رواتب الموظفين الحكوميين في أي اتفاق مستقبلي على مدى عشر سنوات مقبلة وتعويضات من أجل إعادة البناء.

الوكالة نقلت عن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن “مارتن غريفيث” قوله لمجلس الأمن تحقيق “تقدم كبير” نحو هدنة شاملة، بعدما أكد في وقت سابق أن وقف القتال أصبح “بشكل عاجل أمرا مصيرياً وشديد الأهمية” بعد ظهور أول إصابة بالفيروس الجمعة الماضي.

وأشارت إلى أنه، “بالرغم من إعلان [السعودية] عن وقف إطلاق نار باليمن في 9 أبريل/نيسان لمدة أسبوعين، فإن القتال مستمر في مناطق عدة وغارات التحالف تتواصل. وتابعت “يبدو أن الحوثيين يفاوضون من موقع قوة بعد تحقيقهم مكاسب عسكرية باتجاه محافظة مأرب، آخر معاقل القوات الحكومية في شمال اليمن، وقد طرحوا قبل إعلان التحالف الهدنة وثيقة الحل الشامل لإنهاء الحرب طالبوا فيها بإنهاء الحظر الجوي والبري والبحري 2014”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى