الرئيسية - الأخبار - "رويترز" تتوقع السماح بالمشروبات الكحولية في "السعودية" قريباً

"رويترز" تتوقع السماح بالمشروبات الكحولية في "السعودية" قريباً

مرآة الجزيرة

في الوقت الذي تشهد فيه “السعودية” انفتاحاً غير مسبوق أفصحت وكالة “رويترز” عن تكهنات تفيد بإمكانية سماح السلطات السعودية قريباً بالمشروبات الكحولية في البلاد.

وبيّنت الوكالة في تقرير لها التغييرات الإجتماعية والثقافية التي يمر فيها المجتمع السعودي، مشيرةً إلى أن تحويل ساحة للإعدام إلى مكان للترفيه شكل صدمة للناس. وقالت أنه على مدى عشرات السنين، كان المجرمون في “السعودية” “يصطفون بعد صلاة الجمعة في ساحة بوسط الرياض لتُقطع رؤوسهم بحد السيف في مشهد عام تحت إشراف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

ثم جاءت كالصدمة مظاهر احتفالية في نفس الموقع السابق لتنفيذ أحكام إعدام تستهدف الإحتفاظ بالأموال التي ينفقها السعوديون في الخارج وتشجيع الترفيه والترويح عن النفس، بحسب الوكالة.

وأكدت الوكالة أنه هناك الكثير من السعوديين الذين يرفضون الإنفتاح نظراً لعدم ثقتهم بسلطات البلاد، حتى أن المؤيدين للإنفتاح تساورهم المخاوف والشكوك من أن خطاه السريعة ربما تثير رد فعل قوياً ممن أسمتهم المحافظين.

ولفتت إلى أن قول معارضين إن السلطات السعودية “تنفق مليارات الريالات لتغمض العيون في الداخل عن نمو اقتصادي يسير بخطى أبطأ من المتوقع ولتتفادى الانتقاد الغربي لسجل الرياض في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك مقتل الصحفي جمال خاشقجي العام الماضي الذي لم تسلم صورة ولي العهد، كرجل إصلاحي، من تبعاته”.

جدير بالذكر أنه بالرغم من الإصلاحات أو التغييرات الشكلية للنظام السعودي، لا يزال الأخير يحافظ على نهج القمع الذي ينتهجه منذ تأسيسه، حيث قالت الأمم المتحدة إنه تم تنفيذ ما لا يقل عن 134 حكما بالإعدام حتى الآن هذا العام.

وعبّر مغرّدون ونشطاء عن غضبهم حيال مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل، لنساء يشربنَ الخمر في حديقة عامة، معتبرين أن البلاد تشهد انحداراً أخلاقياً غير مسبوق حيث تسيطر مشاهد الاختلاط والتحرش، وغيره من الأمور التي كانت في يومٍ من الأيام من المحرمات في المجتمع السعودي.

وكان الإعلام الرسمي السعودي قد بث أن رجلاً طعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية بسكين خلال عرض حي، في الرياض الإثنين الفائت، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه ليظهر هذا الهجوم مدى حضور عقلية التشدّد ورفض برامج الإصلاح والإنفتاح التي يقودها ولي العهد الأمير محمّد بن سلمان وفق مراقبون.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك