الرئيس الأميركي: النظام السعودي يغطي كامل نفقات نقل قواتنا لأراضيه

مرآة الجزيرة

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أن السلطات السعودية تغطي بالكامل الإنفاق المالي لنقل الولايات المتحدة قوات عسكرية إضافية إلى الرياض بعد الضربة اليمنية على منشأتي “أرامكو”، منتصف سبتمبر.

ترامب وخلال مؤتمر صحفي عقده مع الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، على هامش اجتماعات قمة الحلف في لندن، اعتبر أن ذلك “سابقة هي الأولى من نوعها”، لافتا إلى أن الولايات المتحدة مضطرة لدفع كميات كبيرة من الأموال لحماية “كثير من الدول الأخرى بينها غنية جدا”، معتبرا ذلك أمرا “غير عادل”.

هذا، وأعلن الرئيس الأمريكي أنه أجرى محادثات مع 6 دول حول هذا الموضوع، بما في ذلك النظام السعودي، وقال: “نقلنا قوات عسكرية إضافية إلى السعودية، وهي تدفع لنا مليارات الدولارات”.

وفي خطابه للصحفيين، أضاف الرئيس الأمريكي: “لم تسمعوا أي شيء مماثل أبدا، لم تسمعوا في حياتكم أننا ننقل قوات عسكرية إلى دولة أخرى ولا ندفع شيئا”، وتابع: “الناس استفادوا منا، العالم استفاد منا، لكن لدينا علاقات جيدة مع السعودية، وهي كانت بحاجة إلى مساعدة، لأنها تعرضت لهجوم، وكما رأيتم نقلنا إلى البلاد مجموعة من القوات، وهم يدفعون لنا مليارات الدولارات، وهم سعداء بذلك”.

كما فسر ترامب، أنه “يكمن الأمر في أنه لم يطلب أحد منهم القيام بذلك حتى وصولي إلى السلطة. لم يفعل ذلك أي من أوباما أو بوش أو كلينتون. لكنني جئت وطلبت، وهم الآن يدفعون، ولقد أحالوا لنا مليارات الدولارات وهي الآن في البنوك. وهم حقا سعداء بذلك. لكن من غير الصحيح أنه لم يكن لدينا أبدا رئيس يطلب ذلك”.

يشار إلى أنه في 19 نوفمبر، قال ترامب في رسالة رسمية وجهها للكونغرس، إن الولايات المتحدة سترفع عدد قواتها في “السعودية” إلى 3 آلاف عسكري خلال الأسابيع المقبلة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى