الرئيسية - إقليمي - ألمانيا تطالب “السعودية” بالكشف عن ملابسات قضية خاشقجي

ألمانيا تطالب “السعودية” بالكشف عن ملابسات قضية خاشقجي

مرآة الجزيرة

بعد مرور عام على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، عاد الحديث مجدداً حول الجريمة التي تورط بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشكل مباشر.

انضمت اليوم ألمانيا، إلى مجموعة الدول التي توجه الإنتقادات لمحمد بن سلمان على خلفية الجريمة، وطالبت بـتفسير كامل وموثوق لمقتل خاشقجي.

وقالت المتحدثة بإسم المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”، في تصريحات صحفية، إن بلادها تطالب “السعودية” بتقديم “تفسير كامل وموثوق” لإغتيال خاشقجي.

جاء ذلك بعد يوم من تصريحات للمقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء “أغنيس كالامار” انتقدت فيها موقف كل من الرئيسين الأمريكي “دونالد ترامب”، والفرنسي “إيمانويل ماكرون”، والمستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”، إزاء مقتل خاشقجي كما طالبت الزعماء الثلاثة ببذل جهود دولية في سبيل توضيح تفاصيل الجريمة.

المقررة الأمميّة دعت المجتمع الدولي والبرلمانات الوطنية إلى بدء إجراء تحقيقات دولية لتسليط الضوء على الجريمة، مشددةً على ضرورة إثارتها بشكل مستمر في الأجندات. واعتبرت أن الصمت حول الجريمة يعد بمثابة المشاركة فيها.

وأشارت “كالامار” إلى أنه “عقب صدور تقرير أممي حول قضية مقتل خاشقجي بـ9 أيام، شوهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مبتسماً بين القادة ورؤساء الحكومات في قمة مجموعة العشرين، التي عقدت في مدينة أوساكا اليابانية” معتبرةً أن الصورة التي تجمع بن سلمان مع قادة الدول، تدل على أن وضع المجتمع الدولي ليس جيداً على الإطلاق.

يشار إلى أنه بالرغم من الأدلة الواضحة على تورّط محمد بن سلمان بالجريمة إلا أنه جرى طي الملف لفترة من الزمن، ثم عادت الدول الغربية لإستخدامه كأداة ضغط على محمد بن سلمان، قد يكون السب في ذلك بحسب متابعون بغرض الحصول على مكاسب مالية أو سياسية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك