تقارير

الديار: السعودية تحكم بالإعدام على المغسل والتنفيذ الأسبوع القادم

ذكرت صحيفة الديار اللبنانية خبرا يشير إلى صدور حكم من القضاء السعودي بالإعدام بحق المعارض السياسي أحمد المغسل 48 عام الذي اختطفه جهاز فرع المعلومات في الداخلية اللبنانية فور وصوله الى مطار بيروت.

ووفقا إلى الديار ، إن هذا الحكم يأتي بعد 3 أسابيع من التحقيقات المكثفة والحصول على كافة المعلومات التي بحوزة المغسل .

ومن المقرر تنفيذ حكم الإعدام يوم الإثنين القادم بعد صلاة الظهر بواسطة السيف كما جاء في صحيفة الديار اللبنانية.

وعن التهمة الموجهة إلى المعارض السياسي المغسل ، فهي تختصُّ بقضية تفجير أبراج الخبر التي راح ضحيتها 19 جنديا أمريكيا .

والجدير بالذكر أن زعيم تنظيم القاعدة عبر قناة الجزيرة وصحيفة القدس العربي في ذلك الوقت سجل اعترافات عن تبنيه عملية تفجير أبراج الخبر.

وسجلت منظمة العفو الدولية في تقرير لها في 25 آب / أغسطس الماضي أن السعودية ثالث دولة من حيث عدد أحكام الإعدام التي تنفذها بحد السيف ، وهو الأسلوب الشائع في تنفيذ هذه الأحكام ، في حين إنّ بعض الأحكام تنفَّذ رميا بالرصاص .

وتشير الدولية إلى أن السلطات السعودية حينما تطلق عقوبة الإعدام فهي تخالف أحاكم القانون الدولي لحقوق الإنسان ومعاييره ، إضافة إلى أن المحاكمات التي تصل عقوبتها إلى الإعدام تكون سرية ولا يسمح إلى المتهم بتوكيل محامٍ للدفاع عنه .

وتكمل الدولية ، إنّ السلطات السعودية في بعض حالات تنفيذ حكم الإعدام لا تخبر ذويهم ولا يتم تسليمهم جثمانهم .

ولا تزال السلطات السعودية تحتفظ بكل من جثمان الشهداء الذين أعدمتهم منذ ما يقارب 25 عام وهم علي عبد الله الخاتم، أزهر علي الحجاج، خالد عبد الحميد العلق ، محمد علي القروص و محمد حسن الحايك الذي قتل بواسطة التعذيب الشديد في سجون الرياض.

من اليمين أولا الشهيد محمد علي القروص ، الشهيد خالد عبد الحميد العلق ، الشهيد أزهر علي الحجاج ، الشهيد علي عبد الله الخاتم ولا تزال السلطات السعودية تحتجز جثمانهم منذ ما يقارب 25 عام .

من اليمين أولا الشهيد محمد علي القروص ، الشهيد خالد عبد الحميد العلق ، الشهيد أزهر علي الحجاج ، الشهيد علي عبد الله الخاتم ولا تزال السلطات السعودية تحتجز جثمانهم منذ ما يقارب 25 عام .

الشهيد محمد حسن الحايك قتل بواسطة التعذيب الشديد في سجون الرياض ولم تُسلم جثته بل ولم يعلم خبر استشهاده إلا بعد مرور عام ونصف.
الشهيد محمد حسن الحايك قتل بواسطة التعذيب الشديد في سجون الرياض ولم تُسلم جثته بل ولم يعلم خبر استشهاده إلا بعد مرور عام ونصف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مرآة الجزيرة 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى