الرئيسية - الأخبار - حماس: تعذيب مبرح للمعتقلين الفلسطينيين في “السعودية”

حماس: تعذيب مبرح للمعتقلين الفلسطينيين في “السعودية”

مرآة الجزيرة

كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، سامي أبو زهري تعرّض المعتقلين الفلسطينيين لمختلف صنوف التعذيب في “السعودية” بأشكال متعددة.

وقال أبو زهري في تصريحات صحفية أن “محققين أجانب من جنسيات مختلفة يحققون مع المعتقلين”، مشيراً إلى أن “حركته بذلت مساعي كبيرة للإفراج عن المعتقلين من خلال اتصالات مع دول وأخرى من خلال اتصالات مباشرة مع مسؤولين سعوديين، لكن لم يتمخض عنها شيء حتى اللحظة، مشددا على أن حركته لن يهدأ لها بال حتى إنهاء هذه الأزمة”.

الجدير ذكره أن السلطات السعودية تمارس تضييقاً غير مسبوق على حركة المقاومة الإسلامية حماس، إذ قامت السلطات السعودية بإعتقال عشرات القياديين من حركة حماس بينهم أعضاء لجنة تنفيذية وأعضاء مجلس شورى بالإضافة إلى اعتقال الفلسطينيين المناصرين للحركة في “السعودية”.

إلى جانب اعتقال الفلسطينيين، صادرت السلطات السعودية أصولاً مالية لحركة حماس داخل البلاد، إذ وضعت يدها على شركات ومؤسّسات تتبع لأشخاص ينتمون أو يشتبه في انتمائهم لحماس.

وكان المرصد الأورومتوسطي قد ذكر أنه لا يستطيع تحديد رقم دقيق للمعتقلين الفلسطينيين حتى الآن، غير أنه أحصى 60 شخصاً فيما تشير تقديرات أخرى إلى أن الرقم أكبر من ذلك بكثير.

ووفقاً لما نقله سجين جزائري للمرصد يعج “سجن ذهبان السعودي بالمختطفين الفلسطينيين، حيث يتعرضون لانتهاكات وتعذيب، وحرمان من النوم، وحرمان من العلاج، رغم أن منهم كبار السن ومن يحتاج إلى رعاية خاصة”. وتابع: إن “الطعام داخل السجن يقدم بطريقة مهينة وأحياناً في أكياس، كما يحرص السجانون على إبقاء المعتقلين مقيدين داخل زنازين السجن لأيام”.

ودعا المرصد الأورومتوسطي، السلطات في “السعودية” للكشف الفوري عن مصير عشرات الفلسطينيين المعتقلين لديها، مؤكداً أن الإستهداف يأتي ضمن سلسلة طويلة من الإنتهاكات لحقوق الإنسان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك