الرئيسية - الأخبار - “السعودية” تؤجل اكتتاب “أرامكو” بسبب الهجمات اليمنية

“السعودية” تؤجل اكتتاب “أرامكو” بسبب الهجمات اليمنية

مرآة الجزيرة

أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” أن “السعودية” أجّلت الاكتتاب الأولي لشركة النفط “أرامكو” وذلك بسبب الأضرار التي تعرضت لها الشركة في هجمات 14 سبتمبر/ أيلول الماضي.

الصحيفة أوضحت في تقرير، عن مصادر مطلعة أن شركة أرامكو النفطية السعودية أجّلت الاكتتاب الأولي المزمع لأسهمها، وأنها “ترغب بالإنتظار حتى تتمكن من تقديم معلومات وافية للمستثمرين عن أحدث أرباحها الفصلية في أعقاب الهجمات التي طالت منشأتين لها منتصف الشهر الماضي وخفضت مؤقتاً إنتاج المملكة إلى النصف”.

بدورها، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع قوله “إنهم يريدون عمل كل ما في وسعهم للوصول إلى القيمة المستهدفة”، وتابع أن “نتائج قوية بعد الهجوم ستجعلهم في وضع أقوي”.

المصادر ذكرت أنه من المنتظر أن تعلن أكبر شركة للنفط في العالم خططاً الأسبوع القادم لطرح حصة تتراوح من واحد إلى اثنين بالمئة في سوق الأسهم السعودية (تداول) قبل إدراج دولي محتمل.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إن موعد الطرح العام الأولي المحتمل “لأرامكو” تأجل إلى ديسمبر أو يناير من العام المقبل ولم ترد “أرامكو” السعودية على الفور على طلب من رويترز للتعقيب خارج ساعات العمل المعتادة.

ونقلاً عن أحد المصادر أوردت الصحيفة أن إعلان الطرح العام الأولي “تأجل لكنه لم يُسحب”. وأضافت نقلا عن مصدر آخر أن الإدراج تأجل “لأسابيع”.

وكانت مصادر مطلعة قد أفادت لموقع “مورنينغ ستار” الأميركي أن قيمة طرح شركة “أرامكو” التي حددها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان باهظة جداً مشيراً إلى أن السعودية تهدف إلى جمع 100 مليار دولار من بيع 5% من أسهم “أرامكو”.

الموقع أكد أن قيمة التقييم التي يتوقعها محمد بن سلمان والتي تبلغ 2 تريليون دولار غير منطقية للغاية، مبيناً أن الرقم المنطقي للتقييم لا يتجاوز 1.5 تريليون دولار، أي أقل بنسبة 25% من التقييم الذي يتوقعه ولي العهد. وأشار إلى أن محمد بن سلمان يواجه معارضة قوية لدى مديري الشركات التنفيذية الذين ذهبوا إلى أن 1.5 تريليون دولار يعد تقييماً أكثر منطقية

وقالت “بلومبيرغ” في تقرير أن السعوديين منقسمون بشأن عملية بيع أسهم “أرامكو” بين من يرى فيها ولاء للحاكم و”مسؤولية وطنية”، ومن اعتبر أنها لن تكون جذابة للمستثمرين المحليين.

ونقل التقرير عن رجل أعمال سعودي رفض الكشف عن هويته أنه “لا يزال هناك نوع من عدم اليقين بشأن الجاذبية المالية للمستثمرين المحليين، حتى بعد إعلان أرامكو عزمها على دفع 75 مليار دولار من أرباح الأسهم العام المقبل”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك