الرئيسية - الأخبار - “رويترز”: هبوط متواصل لمؤشر البورصة في “السعودية” منذ حوالي سنة

“رويترز”: هبوط متواصل لمؤشر البورصة في “السعودية” منذ حوالي سنة

مرآة الجزيرة

قبيل إعلان نتائج الربع الثالث من العام الحالي، تراجع مؤشر الأسهم السعودي تراجعاً حاداً، مع هبوط جميع البنوك المدرجة تزامناً مع انخفاض معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى.

وبحسب وكالة “رويترز” هبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.6%، ليسجّل أدنى مستويات له منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، في حين انخفض سهم بنك الرياض 4%، وتراجع سهم البنك الأهلي التجاري 1.6% ليكون المؤشر السعودي قد تراجع في عشر جلسات من إحدى عشرة جلسة هذا الشهر، بخسائر 4.2% منذ بداية العام، وتراجع أكثر من 8% في الربع الثالث.

كما بيّنت الوكالة تراجع سهم شركة الغاز والتصنيع الأهلية (غازكو) 4.6% مع بدء تداوله دون الحق في توزيعات الأرباح مشيرةً إلى أن السوق السعودية تضررت من جراء تنامي التوترات التجارية وتقلبات أسعار النفط وارتفاع المخاطر الجيوسياسية مما جعل صناديق الاستثمار النشطة في الأسواق الناشئة تحجم عن الاستثمار في “السعودية”.

ووفقاً “لفراجيش بهانداري”، مدير المحفظة في المال كابيتال: “بوجه عام، التوقعات لنتائج الربع الثالث خافتة. تخفيضات الفائدة سلبية لهامش الأرباح نظراً إلى أن جانباً كبيراً من ودائعهم بلا تكلفة على أي حال ونمو القروض لا يبعث على الإعجاب”.

الوكالة رجّحت أن تأثر نتائج البنوك السعودية في الربع الثالث سببه خفض البنك المركزي أسعار الفائدة مرتين متتاليتين في أغسطس وسبتمبر الماضيين، وهو ما يقول المحللون إنه سيضغط على إيراداتها.

يذكر أن استهداف شركة النفط السعودية “أرامكو” عبر المسيّرات اليمنية، كان قد تسبّب بخسائر إقتصاديّة جسيمة إثر تراجع الأسهم السعودية بصورةٍ حادة نتيجة توقف عمل المنشآت المستهدفة.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، تراجعت الأسهم السعودية في التعاملات بعد هجوم القوات اليمنية على معملين لشركة “أرامكو” في محافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة توقف أكثر من نصف إنتاجها، وأكثر من 5 بالمئة من الإمدادات العالمية.

وفي وقتٍ لاحق بيّنت وكالة “بلومبرغ” زيادة نسبة الهبوط في الأسهم السعودية إذ بلغ هبوط مؤشر السوق الرئيسي السعودي3.1 بالمئة، ما يعد أدنى مستوى له منذ مارس ليلغي بذلك الأرباح التي تم تحقيقها منذ بداية العام الجاري.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك