الأخبارالنشرةتقاريرشؤون اقليمية

عملية كبرى في نجران تسقط ثلاثة ألوية عسكرية سعودية وتوقق آلاف العناصر في الأسر

مرآة الجزيرة

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع عن عملية “نصر من الله ” التي تُعد أكبر عملية استدراجج لقوات التحالف منذ بدء العدوان على البلاد.

العميد سريع وفي بيان متلفز، أكد أن “عملية نصر من الله استمرتْ لعدةِ أشهر وتكبدَ فيها العدوُ حتى اللحظةِ خسائرَ كبيرةً جداً في العتاد والأرواح”، مشيرا إلى سقوط خلال العملية ثلاثةْ ألويةْ عسكريةْ من قواتِ العدوِّ بكاملِ عتادِها العسكري ومعظمِ أفرادِها وقادتِها.

وكشف العميد سريع عن اغتنام كمياتٍ كبيرةٍ من الأسلحةِ تضمُ مئاتِ الآلياتِ والمدرعات خلال العملية، موضحا أنه “وقع نتيجة العملية آلاف الأسرى من قوات العدو مُعظمُهم من الخونة والمخدوعين ومصرَعُ وإصابةُ المئات، ومن بينِ الأسرى أعدادٌ كبيرةٌ من قادةِ وضباطِ وجنودِ الجيشِ السعودي”.

وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة أنه “بعدَ مرورِ 72 ساعة فقط من بدء العملية قامت قواتُنا بإطباقِ الحصارِ على العدوِّ بشكلٍ كامل، وتم تحرير مئات الكيلومترات خلال العملية وتدمير وأسر قوات العدو المكونة من ثلاثةَ ألويةٍ عسكرية من الخونةِ والمخدوعينَ مع فصيلٍ من الجيشِ السعوديِّ”.

وأشار إلى أن القوات المسلحة: عملت بعد استسلامِ الآلافِ من عناصر العدوان على تأمينِهم من الغارات الانتقامية لطيران العدوان الذي استهدفَ الأسرى بعشراتِ الغارات، قائلا: “نطمئن أهالي الأسرى من مختلفِ الجنسيات بأنها ستتخذ المزيد من الإجراءاتِ اللازمةِ لحمايتِهم من استهدافِ طيران العدوان وستتعامل معَهم بطريقة إنسانية وصولاً إلى صفقة تبادل شاملة”.

وأكد سريع أنه “شاركت في العملية عدة وحدات متخصصةٍ من قواتنا المسلحة، من القوات البرية بوحداتها المختلفة بالإضافة إلى القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير وقوات الدفاع الجوي”، مشيرا إلى أن “القوات المسلحة تواصل تنفيذ مراحل العملية المختلفة وفق الخطة المرسومة وفي الأيام القادمة سيتم الإعلان عن نتائج وتفاصيل العملية بمراحلها المختلفة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى