الرئيسية - النشرة - “ميدل إيست آي”: بهذه الطريقة يريد محمد بن سلمان إغلاق ملف خاشقجي

“ميدل إيست آي”: بهذه الطريقة يريد محمد بن سلمان إغلاق ملف خاشقجي

مرآة الجزيرة

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن محاولات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في طي صفحة مقتل الصحفي جمال خاشقجي من خلال التعجيل بإجراءات المحكمة ضد فرقة القتل المرسلة لقتل جمال خاشقجي، قبل بدء حملة إعادة انتخاب “دونالد ترامب”.

وأوضح الموقع في تقرير كتبه “ديفيد هيرست” أن محمد بن سلمان يرغب في إغلاق فصل خاشقجي بأقرب وقت ممكن، وفقًا لتقرير من إعداد المخابرات الإماراتية، جاء فيه “لقد كانت خطوة حكيمة للرياض أن تتحرك بسرعة لإغلاق القضية وإدانة المسؤولين قبل بدء الانتخابات الرئاسية الأمريكية وإلا، فقد يتحول القتل إلى أحد مواضيع النقاش الرئاسي”.

ويبين التقرير الإماراتي الذي يعد واحد من سلسلة شهرية كتبها مركز الإمارات للسياسات، “أن الجهود السعودية لإغلاق القضية تتركز على محاولات الحصول على ورثة خاشقجي لقبول “أموال الدم” أو قبول التسوية المالية المتفق عليها بين الأطراف المعنية، وبالتالي التخلي عن حق الانتقام أو “القصاص”، وفق “ميدل إيست آي”.

في السياق لفت تقرير الموقع إلى أن السلطات السعودية تخطط لاستخدام السلطات الدينية في البلاد لإغلاق القضية، حيث “كانت هناك علامات على أن الشخصيات الدينية ستقدم وجهة نظر دينية تشير إلى أن ورثة خاشقجي لديهم الخيارات التالية: يمكنهم إما أن يفقدوا حقوقهم دون أي تعويض أو التنازل عن الثأر أو أخذ أموال دموية أو قبول التسوية المالية المتفق عليها بين الأطراف المعنية” ، بحسب الوثيقة.

الموقع ذكر أن الرئيس الأمريكي كان أبرز داعمي ولي العهد السعودي في ظل الإنتقادات الدولية التي تعرض لها عقب مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول العام الماضي.

كما لفت إلى أن “ترامب” رفض خلال الشهر الماضي طلباً من الأمم المتحدة لإجراء تحقيق من مكتب التحقيقات الفيدرالي في مقتل خاشقجي، حيث قال إنه سيعرّض مبيعات الأسلحة إلى واشنطن للخطر.

وجاء ذلك بعدما أصدرت “أغنيس كالامارد” مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء، تقريراً من 100 صفحة حول اغتيال كاتب خاشقجي، وأنه يتعين على مكتب التحقيقات الفيدرالي فتح تحقيق و “متابعة الملاحقات الجنائية داخل الولايات المتحدة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك