الرئيسية - إقليمي - أكاديمي سعودي يقلل من قداسة المسجد الأقصى ويغرد في سرب التطبيع

أكاديمي سعودي يقلل من قداسة المسجد الأقصى ويغرد في سرب التطبيع

مرآة الجزيرة

مع استمرار السلطات السعودية بالترويج للتطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني وترويج “صفقة القرن” والانقضاض على القضية الفلسطينية، تعمل الأبواق في الداخل على الضؤب على وتر تحقيق مخططات السلطة عبر عدة طرق، إذ أثار الأكاديمي السعودي، كساب العتيبي، الجدل مجددا، بنشره تغريدة زعم فيها أنه “لا قداسة للمسجد الأقصى في القدس المحتلة”.

العتيبي، عبر حسابه في موقع “تويتر”، زعم بأنه: “لا يوجد قداسة لأي وطن عندي سوى السعودية، ولا قداسة لأي مسجد سوى بيت الله الحرام في مكة المُكرّمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة. أما القُدس، فقداسته أدبية كبيت من بيوت الله، مثله مثل مسجد حارتنا”،على حد تعبيره.

العتيبي دون: “لا يخدعوكم بشعارات شرعية خاطئة يتم تسويقها لتكبيل العقول والقلوب”، ما أثار موجة من الانتقادات الغاضبة من الممارسات التي تسوقها عناصر السلطة بشتى الأشكال من أجل خدمة الاحتلال “الإسرائيلي” والنيل من القضية الأساس للأمة العربية والإسلامية.

وسبق أن هاجم العتيبي لاعبي المنتخب الجزائري ووصفهم بالقطط، بسبب أدائهم في المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية، مما أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر، أن العتيبي الذي كان يقدم نفسه على أنه معارض للنظام السعودي، كان قد اتهم سابقا المنادين بالتطبيع مع “إسرائيل المتصهينين الأشد خطرا من الصهاينة”، وكانت هذه الكلمات حين كان في بريطانيا، إلا أنه عاد إلى الرياض وعمل على إثارة الجدل عبر دفاعه الشديد عن سياسات ولي العهد محمد بن سلمان، والعمل على تنفيذها، مبتدئا من الدفاع عن الصهاينة، والنيل من كرامة وحرمة المسجد الأقصى.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك