الرئيسية - النشرة - مندوب الرياض بالأمم المتحدة: لا نريد حربا مع طهران..وآن الأوان لإنهاء الأزمة اليمنية

مندوب الرياض بالأمم المتحدة: لا نريد حربا مع طهران..وآن الأوان لإنهاء الأزمة اليمنية

مرآة الجزيرة

في حديث لافت، أعلن المندوب السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، أن الرياض لا تريد أي حرب مع طهران في أي مكان، واعتبر أن أزمة اليمن آن لها أن تنتهي.

حساب البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة نشر في “تويتر” تصريحا مصورا أدلى به المعلمي للصحفيين جاء فيه:”نعم .. آن الأوان للأزمة اليمنية آن تنتهي .. آن الأوان لليمنيين أن يقبلوا ويسلموا بالقرار 2216 وينهوا احتلالهم غير المشروع للسلطة ومراكز الحكم في اليمن”، وفق تعبيره.

وأعرب المعلمي عن تقدير بلاده للإدانات الدولية لاعتداءات أنصار الله على الأراضي “السعودية”، على أن الرياض تريد تحديدا تطبيق قرارات مجلس الأمن، مشيرا إلى أن تلك الاعتداءات على بلاده “لم تتم إلا بأسلحة وصلت إلى أنصار الله من إيران وصنعت في إيران”، وفق قوله.

كما بين المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي “قلق السعودية من إيران في منطقة الخليج”، حيث كان يتحدث بحضور مندوب جامعة الدول العربية ماجد عبد العزيز ونائب المندوبة الإماراتية الدائمة سعود الشامسي وممثل عن البعثة البحرينية نيابة عن المجموعة العربية في المنظمة الدولية.

وأوضح المعلمي أن السفراء سلموا إلى الأمين العام للأمم المتحدة نسخة من مقررات القمة العربية التي انعقدت أخيراً في مكة في شأن “سلوك إيران وأعمالها من خلال استخدام وكلائها في اليمن ولبنان وأماكن أخرى، ومن خلال تورطها المباشر في الحوادث التي وقعت أخيراً في الخليج العربي وفي خليج عمان مما يهدد الأمن والسلم في المنطقة”، وفق قوله.

ورداً على سؤال عما قاله وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق المعونة الطارئة مارك لوكوك في شأن المساعدات التي تقدمها “السعودية” والإمارات لليمن، قال: “أرفض هذا التصريح (…) أعتقد أنه غير مناسب وجلف”، زاعما أن الرياض “هي المانح الأكبر للمساعدات في اليمن”، من دون أن يلتفت إلى حجم المجازر التي ترتكب بفعل العدوان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك