الرئيسية - النشرة - “الغارديان”: انزعاج “سعودي” خفي من التصنيف المنخفض لحرية الصحافة في الرياض

“الغارديان”: انزعاج “سعودي” خفي من التصنيف المنخفض لحرية الصحافة في الرياض

مرآة الجزيرة

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن امتعاض “السعودية” من تصنيفها بمؤشر منخفض فيما يتعلق بحرية الصحافة، وهو المؤشر الذي تعده منظمة “مراسلون بلا حدود”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين سعوديين اشتكوا سرا من تصنيف بلدهم المنخفض بالمؤشر الذي تعده منظمة “مراسلون بلا حدود”، ونقلت عن مصادر بالمنظمة قولها إن “السعوديين عبروا عن شعورهم بخيبة الأمل خلال اجتماعات سرية عقدت في أبريل/نيسان الماضي بالرياض لبحث مصير 30 صحفيا محتجزا في السعودية”.

“مراسلون بلا حدود”، قالت إن الاجتماعات ظلت سرية لأنه كانت ثمة آمال بأن تفرج السلطات السعودية عن الصحفيين خلال شهر رمضان، لكن ذلك لم يحدث، وقد جاءت الرياض في المركز 172، من بين 180 دولة، في مؤشر حرية الصحافة، بحسب أحدث تصنيف صادر عن المنظمة.

الصحيفة بينت أن “مراسلون بلا حدود” استشهدت بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية، علاوة على القيود المفروضة على حرية الصحافة في الداخل.

وتقول المنظمة “إن مسؤولين سعوديين أكدوا أن احتجاز الصحفيين لا علاقة له بطبيعة عملهم”.

في سياق متصل، وجهت المحامية والناشطة الحقوقية أمل كلوني انتقادات إلى قادة العالم بسبب طريقة تعاملهم مع مقتل الصحافي جمال خاشقجي، متهمة اياهم بـ “اللامبالاة” وبالفشل في حمايته.

كلوني وخلال مؤتمر خاص بحرية الإعلام، عقد في لندن، قالت: “الصحفيون معرضون للهجوم أكثر مما كان عليه الحال في أي وقت مضى”، وذلك ليس فقط أثناء تغطية النزاعات المسلحة وإنما أثناء التحقيقات في الجرائم والفساد أيضا.

وأضافت “معظم تلك الجرائم تبقى بلا عقاب”، مضيفة أن “قادة العالم لم يردوا إلا باللامبالاة شبه التامة وبشكل جماعي” على مقتل خاشقجي. ووجهت كلوني انتقادات إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب “تشويهه لسمعة وسائل الإعلام”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك