الرئيسية - إقليمي - الخارجية الإيرانية تتهم “السعودية” بإشعال الحروب في المنطقة

الخارجية الإيرانية تتهم “السعودية” بإشعال الحروب في المنطقة

مرآة الجزيرة

اعتبر المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن السياسات الخاطئة التي تنتهجها “السعودية” هي السبب في الأزمات والإضطرابات التي تشهدها المنطقة بما في ذلك إهدار ثروات الشعوب.

كلام موسوي جاء خلال ردّه على تصريحات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان زعم فيها أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الطرف الذي يصعّد دائماً، ويقوم بهجمات واعتداءات بشكل مباشر ضد مصالح دول في المنطقة.

وقال المسؤول الإيراني في معرض ردّه، “إن [السعودية] ومن خلال افتقارها للإدراك الصحيح عن تطورات المنطقة تتخذ نهجاً يقوم على العسكرتارية وإثارة الأزمات والتوترات وتسببت في إهدار ثروات شعبها وشعوب دول المنطقة في جيوب الاجانب”.

في هذا السياق، أعرب موسوي عن أمله في أن تحيد “السعودية” عن نهجها الخاطئ الذي لم يجلب سوى الحرب والدمار إلى المنطقة بحسب قوله، وأن تتخذ خطوات لبناء الثقة وتنتهج سياسية جديدة مبنية على الحوار والتعاون لخفض التوتر في المنطقة، مؤكداً أن ايران سترحّب بهذا النهج الجديد.

وكان المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية قد اتّهم “السعودية” بزرع الانقسام في المنطقة، عقب القمتين العربية والخليجية اللتين عقدتا في مكة، حيث جرى إدانة إيران لتدخلها في شؤون دول عربية.

ونوّه موسوي إلى أن “السعودية “انضمت إلى الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي في مسعى لا جدوى منه لحشد الرأي العام بالمنطقة ضد طهران، مشدداً على أن الرياض استغلت عقد القمتين في مكة المكرمة وشهر رمضان الفضيل لإدانة إيران دون أن تستفيد من تلك الفرصة للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني والقدس الشريف.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك