الرئيسية - إقليمي - “الأخبار”: بالإعتقالات وتجميد الحسابات.. “السعودية” تبدأ هجومها على حركة حماس

“الأخبار”: بالإعتقالات وتجميد الحسابات.. “السعودية” تبدأ هجومها على حركة حماس

مرآة الجزيرة

في إطار محاولات حركة حماس إعادة تجسير العلاقات مع دول محور المقاومة سيما إيران وسوريا، تتدهور في المقابل علاقاتها مع “السعودية” التي تخطّت مراحل المهادنة إلى الهجوم الشرس على أعضاء الحركة ومؤيديها في “السعودية”.

ووفقاً لتقرير أعدته صحيفة “الأخبار” اللبنانية، تشنّ الرياض حملة هجوميّة تتمثّل بالإعتقالات والترحيل وتجميد الحسابات إلى جانب المنع والرقابة على الحوالات المالية، وذلك بعدما شنّت هجمات إعلامية على حماس واتهمتها بالإرهاب على خلفية تعزيز العلاقات مع طهران.

تبيّن الصحيفة اللبنانية أن الاعتقالات التي تشنّها السلطات السعودية ضد فلسطينيين مقيمين في البلاد، تستمر منذ أكثر من شهرين تجاه من تتهمهم الرياض بالارتباط بحركة حماس ومن أبرزهم الطبيب الاستشاري محمد الخضري، الذي مثّل الحركة في منتصف التسعينيات حتى 2003 لدى “السعودية”.

“الأخبار” تلفت إلى أنه بالرغم من أن الخضري ترك موقعه منذ سنوات بيد أن السلطات أُبقته رهن الاحتجاز في ظلّ ظروفه الصحية صعبة، وفق المصادر العائلية التي بيّنت أن الاعتقالات تزامنت مع إغلاق ورقابة مشدّدين على الحسابات البنكية، وحظر على إرسال أي أموال من المملكة إلى قطاع غزة لأفراد مؤيدين لحماس وأيضاً غير مؤيدين لها.

وتنقل الأخبار أن “عدد المتهمين بجمع تبرعات وإدارة أموال لحماس في السعودية تخطّى 60 شخصاً، بمن فيهم فلسطينيون وسعوديون، وقد وجّهت إليهم السلطات تهماً بدعم حركة إرهابية وغسل الأموال لدعم الإرهاب والتطرف” وتشير إلى أنه “خلال العامين الماضيين، بلغ عدد الفلسطينيين المرحَّلين من المملكة أكثر من 100، أغلبهم متهمون بدعم المقاومة مالياً أو سياسياً أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

إلى ذلك، نوّهت “الأخبار” إلى الحراك الذي يقوده نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري تجاه سوريا منذ عامين، إذ كشفت مصادر خاصة انعقاد لقاء بين العاروري ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري، اللواء علي المملوك، بوساطة من إيران وحزب، الى جانب لقاء آخر مع مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، انتهى إلى “نقل العلاقة بين الجانبين من مرحلة العداء إلى الهدنة… إن جاز التعبير”، وفق مصادر الصحيفة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك