الرئيسية - إقليمي - إيران: السلطات السعودية تجر المنطقة نحو الحرب

إيران: السلطات السعودية تجر المنطقة نحو الحرب

مرآة الجزيرة

اتهم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه السلطات السعودية بأنها تسعى لجر المنطقة إلى “الفوضى العارمة”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، عن بيشه قوله إن “استهداف السفارة الأمريكية في العراق ودعوة السعودية إلى عقد قمة عربية طارئة كلاهما جزء من سياسية السعودية لجر المنطقة إلى الفوضى العارمة”، مشيراً إلى أن “تعطيل الكونغرس لعملية البحث عن الحقيقة حول أحداث 11 سبتمبر كان خيانة للشعب الأمريكي.

من جهته، حذر سفير وممثل إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي من “محاولات إثارة الفرقة والفتنة من خارج المنطقة”، معتبرا أن “السبيل الوحيد لحل مشاكل منطقة الخليج هو الحوار بين دول المنطقة”.

تخت روانجي، في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، أكد أن “هناك مؤشرات تفيد بأن أوساطا خاصة من خارج هذه منطقة الخليج تحاول تحقيق مصالحها اللامشروعة، عن طريق بث الأكاذيب وتقديم معلومات مزيفة وأخبار مظلله وعبر الاعتماد على دعم حلفائهم في الشرق الأوسط وكذلك إرسال قوات بحرية إلى المنطقة”.

سفير إبران في الأمم المتحدة أضاف أن “هدفهم هو تصعيد الفرقة بين دول منطقة الخليج، وزعزعة الثقة فيما بينهم أكثر فأكثر، وتصعيد التوتر الأمني في هذه المنطقة المضطربة مسبقا”، محذراً من أنه “إذا لم يتم احتواء هذا الوضع فمن المحتمل أن تخرج عن السيطرة عاجلا أم آجلا وتقود إلى أزمة غير ضرورية أخرى في هذه المنطقة”.

كما شدد على أن “إيران كانت وما زالت ترفض دوما النزاع والحرب، وهي لن تختار أبدا الحرب كخيار أو استراتيجية لتحقيق أهداف سياستها الخارجية”، قائلاً “رغم ذلك ينبغي الإعلان صراحة أنه لو فرضت الحرب علينا فإن إيران ستستفيد من حقها المشروع في الدفاع عن النفس وستذود بحزم عن شعبها ومصالحها”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك