الرئيسية - إقليمي - منظمة فرنسية تعترض على تمرير سفينة محملة بالأسلحة إلى”السعودية”

منظمة فرنسية تعترض على تمرير سفينة محملة بالأسلحة إلى”السعودية”

مرآة الجزيرة

إعتراضاً على تمرير سفينة شحن محمّلة بالأسلحة الفرنسية إلى “السعودية”، قدّمت منظمة حقوقية فرنسية مناهضة للتعذيب شكوى عاجلة للمحكمة الإدارية بباريس لمنع إبحارها من ميناء “هافر” شمال غرب فرنسا.

موقع “ديسكلوز” الإستقصائي، وفي تقرير له حول الخطوة الفرنسية ذكر أنه سيتم تحميل البارجة السعودية بثمانية مدافع من نوع كايزار “القيصر” لافتاً إلى أنه من المرجّح أن يتم استخدامها في الحرب السعودية على اليمن.

جاء ذلك بعد إعلان السلطات الفرنسية بأن سفينة تابعة للنظام السعودي سيتم تحميلها بالأسلحة، زاعمةً أنها لا تملك أي دليل على أنها ستستخدم في اليمن.

الجمعية الحقوقيّة احتجّت على قرار الإدارة العامة للجمارك الفرنسية بالسماح لسفينة “بحري ينبع” التي ترفع العلم السعودي “بعملية شحن وتصدير ونقل بمعنى الفصل السادس من معاهدة تجارة الاسلحة، لعتاد حربي وتجهيزات مماثلة من ميناء هافر وجهتها النهائية ميناء جدة في “السعودية”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محامي جمعية “تحرك المسيحيين لحظر التعذيب” “جوزيف بريهام” قوله إن “الدولة الفرنسية لا يمكن أن تتجاهل أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم في ارتكاب جرائم حرب في اليمن حيث يوجد الملايين من المدنيين عرضة للنيران”.

وتابع “الجمعية تقدمت للمحكمة الادارية بقضية استعجالية خاصة بالحريات، وهو اجراء عاجل يهدف الى حماية حرية أساسية مهددة، يتوقع أن يتم النظر فيها خلال نهار اليوم”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك