الرئيسية - النشرة - السلطات السعودية تهدد ناشط فلسطيني في النرويج

السلطات السعودية تهدد ناشط فلسطيني في النرويج

مرآة الجزيرة

في إطار السياسات القمعية التي ينتهجها النظام السعودي حيال النشطاء والمعارضين، سواء في الداخل أو الخارج، كشف الكاتب والناشط الفلسطيني إياد البغدادي، أنه تلقى تهديدات من النظام السعودي، على خلفية نشاطه الحقوقي الناقد للإنتهاكات التي يرتكبها النظام.

الناشط الحقوقي الذي يقيم بالنرويج، وفي مقابلة مع قناة “الجزيرة” قال إنه أُبلغ بالتهديدات التي وجهتها له السلطات السعودية من خلال القوى الأمنية النرويجية في 25 إبريل/ نيسان الماضي، بعد أن جاءت لاصطحابه إلى مكانٍ آمن. كما لفت إلى أنه لا يستطيع التواصل مع أسرته بشكل مباشر.

وفي مقابلة مع صحيفة “الغارديان” البريطانية، قال البغدادي أن: “الطريقة التي فهمتها هي أن [السعودية] وضعتني في مرمى الهدف، ولا توجد لدي فكرة عن الوقت الذي كانوا سينفذون فيه التهديد”، مشيراً إلى أن “السلطات النرويجية أكدت له أنها تتعامل مع التهديد بجدية، إذ إنها جاءت مع فرقتين، واحدة لنقله والثانية للتأكد من عدم متابعتهم”.

وتنديداً بهذه الممارسات، أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، التهديدات التي وجهها النظام السعودي للناشط إياد البغدادي، مبدياً قلقه على حياة الناشط إزاء هذه التهديدات.

المرصد وفي بيان له، دعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى اتخاذ موقف واضح بضرورة وقف انتهاكات النظام السعودي لحقوق الإنسان واستهدافها المباشر للمعارضين لسياساته.

كما طالب المجتمع الدولي بالضغط على النظام السعودي لوقف تهديده للناشطين والمعارضين له داخل وخارج البلاد، مؤكداً على ضرورة وقف حملات الترهيب والتهديد التي تمارسها السلطات السعودية بحق الناشطين.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك