وقفات احتجاجية في لندن وواشنطن تندد بجريمة الإعدام “السعودية”

مرآة الجزيرة

تتواصل الفعاليات الدولية المنددة بالمجزرة التي نفذتها السلطات السعودية بحق ثلة من الشبان يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019.

في الولايات المتحدة، وبتنظيم من “معهد شؤون الخليج”، أقيمت وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في واشنطن، استنكارا الجريمة الإعدامات.

وبمشاركة العشرات من النشطاء، رجال ونساء وأطفال، رفعت الشعارات المنددة بالاجرام السعودي، والانتهاكات التي يرتكبها النظام بحق النشطاء والأبرياء. وأمام مبنى السفارة، وضع المشاركون نعشا رمزيا للشهداء، وتمت تغطيته بالورود والزهور.

وفي لندن، نفّذ مواطنون بريطانيون وعرب وقفة احتجاجية في العاصمة البريطانية، السبت، ضد استمرار دعم الحكومة البريطانية للسعودية والبحرين بالأسلحة والتغطية السياسية رغم “الجرائم والانتهاكات التي يقوم بها النظامين ضد الشعب”.

ورفع المتظاهرون لافتات وصوراً تندد بالإعدامات الأخيرة في “السعودية”، بالإضافة إلى اعتقال السلطات البحرينية للناشطين والمتظاهرين منذ عام 20 إلى هذا اليوم.

وردد المشاركون في التظاهرة تعابير تطالب بالإفراج عن المعتقلين ومحاسبة السلطتين السعودية والبحرينية، بالإضافة الى المطالبة بوقف صفقات الأسلحة البريطانية مع النظامين، حيث تستخدم الأسلحة تلك لقتل أطفال اليمن ضمن العدوان المتواصل منذ خمس سنوات.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى