الرئيسية - النشرة - استمرار الإخفاء القسري لمعتقلي حملة قمع إبريل 2019

استمرار الإخفاء القسري لمعتقلي حملة قمع إبريل 2019

مرآة الجزيرة

أثارت المنظمة “الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان” قضية 15 معتقلا ومعتقلة تستمر السلطات السعودية في حرمانهم حقوقهم القانونية، بعضهم في حالة إختفاء قسري، ما يثير القلق حول تعرضهم التعذيب وللمعاملة القاسية والمهينة.

المنظمة وفي بيان، أشارت إلى أنه في 4 أبريل 2019 بدأت حكومة السعودية سلسلة جديدة من حملات القمع، حيث شنت اعتقالات طالت كتابا ومدونين ونشطاء وصل عددهم بحسب رصد المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان إلى خمسة عشر، إضافة إلى تردد أنباء عن وجود أعدادٍ أخرى وفق مصادر متنوعة.

“الأوروبية السعودية” لفتت إلى أن “عدد من المعتقلين كان يعبر في أوقات سابقة عن آرائه في شؤون تتعلق بالإصلاح وبحقوق الإنسان وحقوق المرأة عبر وسائل التواصل الإجتماعي والمقالات والكتب، إلا أنه وبسبب تصاعد القمع في عهد الملك سلمان وإبنه، توقفوا منذ فترات طويلة”، وأوضحت أن “هذه الاعتقالات زادت من عدد النساء المعتقلات، حيث شملت الطبيبة شيخة العرف زوجة المحامي والناشط عبد الله الشهري الذي اعتقل معها في الليلة ذاتها بعد مداهمة منزلهما في الرياض. كما أُعتُقِلت الكاتبة خديجة الحربي بمعية زوجها الكاتب والناشط في مواقع التواصل الإجتماعي ثمر المرزوقي. وبحسب المعلومات التي تداولتها العديد من المصادر، فإن الحربي حامل في الشهور الأخيرة وهو ما يزيد المخاوف على صحتها”.

وتابعت “أنه من بين المعتقلين صلاح الحيدر، نجل المدافعة عن حقوق الإنسان عزيزة اليوسف، التي أُفرج عنها مؤقتًا قبل أيام قليلة من اعتقاله، بعد أكثر من 10 أشهر قضتها في السجن إلى جانب مدافعات أخريات. ومن بين المعتقلين أيضاً عبد الله الدحيلان، وهو صحفي وروائي ومدافع عن الحقوق الفلسطينية، وفهد أبا الخيل الذي ناصر حملة قيادة النساء للسيارات، والكاتب نايف الهنداس، والكاتب والمصور رضا البوري”.

ولفتت إلى أنه من بين المعتقلين الكاتب الدكتور بدر الإبراهيم، والكاتب محمد الصادق الذين اعتقلوا من منازلهم في الرياض بعد أن تم تفتيشها ومصادرة أجهزتهم الإلكترونية. إضافة إلى ذلك اعتقل ضمن الحملة الروائي والمترجم أيمن الدريس وهو زوج الناشطة النسوية ملاك الشهري، والكاتب علي الصفار الذي اعتقل بعد أن تم استدعاؤه من قبل مركز الشرطة في محافظة القطيف، والمؤلف يزيد الفيفي، والكاتب والروائي مقبل الصقار.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك