الرئيسية - إقليمي - صحيفة مغربية تكشف مخططاً سعودياً – إماراتياً لزعزعة استقرار المغرب

صحيفة مغربية تكشف مخططاً سعودياً – إماراتياً لزعزعة استقرار المغرب

مرآة الجزيرة

كشفت صحيفة “مغرب إنتليجانس”، أن الرياض وأبوظبي تقودان مخططاً للإضرار بالمغرب وزعزعة استقرارها من خلال إنشاء وتمويل وسائل إعلام تحضّ على بث الفتن والتحريض ضد المغرب.

وفي تقريرٍ لها بيّنت الصحيفة كيف أصبحت العلاقات بين المغرب و”السعودية” إلى جانب حليفتها الإمارات على شفا القطع، إذ أن كل من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ونظيره محمد بن زايد قررا الإضرار بالمملكة المغربية وزعزعة استقرارها، بحسب التقرير.

الصحيفة لفتت إلى أن القصر الملكي المغربي لم يتجاوب مع محاولات التدخل السعودي ـ الإماراتي في السياسة الداخلية المغربية، وهو الأمر الذي جعل أبوظبي والرياض تتجهان نحو سقف أعلى من المواجهة.

وتوضح “إنتليجانس” أن الإمارات التي تموّل قناة “سكاي نيوز”، كلّفت مواطناً إماراتياً يسمى أحمد الربيعة بإطلاق قناة “سكاي نيوز المغرب”، وحددت لهذه القناة، مهمة واحدة هي تدمير صورة المغرب، مؤكدةً أن الأخير يَعتبر إطلاق قناة “سكاي نيوز المغرب”، دون التشاور معه وموافقته، عملاً عدائياً موجهاً ضده.

أما عن دور الرياض، فهي الأخرى على وشك إطلاق تلفزيون عام تحت مسمى «أم.بي.سي موروكو” لأهداف مماثلة بحسب ما أعلنته الصحيفة.

وأضافت: في هذه النطاق، كلّف تركي آل الشيخ المعروف بكرهه للمغرب، مكتباً لبنانياً للإنتاج التلفزيوني بإعداد سلسلة تلفزيونية وروايات مغربية متخيلة تظهر الشغف المغربي بالدعارة والمخدرات والسحر الأسود.

وعن ردّ السلطات المغربية، بيّنت “إنتليجانس” أن “السلطات المغربية فتحت تحقيقات حول عدة شبكات ممولة من [السعودية] والإمارات، وأن هذه التحقيقات قد تتسع لتشمل عدداً من وسائل الإعلام المحلية وكتاباً، بل وشخصيات سياسية أيضاً”.

ويرى مراقبون أن ذلك يأتي في سياق ردات الفعل السعودية والإماراتية على موقف المغرب من الأزمة الخليجية، وانسحاب القوات المغربية من التحالف السعودي في اليمن.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك