الرئيسية - الاقتصاد - “السعودية” على مشارف إقتراض 31.5 مليار دولار لتغطية العجز

“السعودية” على مشارف إقتراض 31.5 مليار دولار لتغطية العجز

مرآة الجزيرة

في خطوةٍ، تكشف عن تردّي الوضع الإقتصادي بشكل غير مسبوق في “السعودية، قرّرت الرياض اقتراض 31.5 مليار دولا أي ما يعادل 118 مليار ريال، لعام 2019 الحالي في محاولةٍ لتغطية عجز الموازنة العامة.

ووفقاً لمكتب إدارة الدين العام بوزارة الماالية السعودية، تتمحور استراتيجية الإقتراض الخارجي حول “تمكين المملكة من اقتراض معظم احتياجاتها التمويلية خلال الربع الأول، وذلك لتخفيف الانكشاف على مخاطر السوق وإتاحة المجال للجهات الحكومية والقطاع العام لاختيار الوقت المناسب لإصداراتهم الخارجية”.

يأتي ذلك، قبل أيام من الإصدار المتوقع من شركة النفط السعودية “أرامكو”، لأولى سنداتها في الأسواق الدولية.

وتتوقّع السلطات السعودية، أن يبلغ عجز الموازنة العامة لعام 2019، 131 مليار ريال(35 مليار دولار) أي ما يمثّل حوالي 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي.

ويُعد عجز الموازنة غير مستجد في “السعودية”، إذ يعود للسنوات الست الماضية حيث بدأ مع تراجع أسعار النفط عام 2014، ما اضطرها للإستدانة الداخلية والخارجية، ثم ارتفع في عام 2015 إلى 367 مليار ريال (97.8 مليار دولار)، ليصل إلى 136 مليار ريال (36.3 مليار دولار) في نهاية عام 2018.

وفي هذا الصدد، توقعت السلطات ارتفاع الدين العام، خلال عام 2019 الحالي ليصل إلى 678 مليار ريال (نحو 180 مليار دولار)، ما يمثل حوالي 21.7 % من الناتج المحلي، بالإضافة إلى انخفاض الاحتياطي العام بحسب ما كشفه برنامج تحقيق التوازن المالي للسعودية لعام 2019.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك