الرئيسية - إقليمي - وقفة احتجاجية في سيدني لإطلاق سراح الناشطات المعتقلات في السجون السعودية

وقفة احتجاجية في سيدني لإطلاق سراح الناشطات المعتقلات في السجون السعودية

  • مرآة الجزيرة

نفّذت ناشطات وحقوقيات “سعوديات” يقمن بالخارج، وقفة احتجاجية سلمية أمام القنصلية السعودية في مدينة سيدني بإستراليا، وذلك إحتجاجاً على ممارسات النظام السعودي ضد النشطاء وتضامناً مع معتقلي الرأي.

الناشطات “السعوديات” طالبن النظام السعودي بالإفراج عن نشطاء حقوق المرأة الذين سُجنوا وتعرضوا للتعذيب بسبب مطالبتهم بحقوقهم، لا سيما الناشطة الحقوقية لجين الهذلول.

ظهرت الناشطات بوجوه ورؤوس مغطّاة والسبب في ذلك هو أنهن لا زلن يشعرن بالرعب من ملاحقة السلطات السعودية، وفق ما جرى على لسان الصحفية الأسترالية “صوفي مكنيل” المعروفة بتضامنها مع اللاجئات “السعوديات” في الخارج.

يأتي ذلك في سياق الحملات الدولية التي ينفذها ناشطون وناشطات في مجال حقوق الإنسان في الخارج ضد سياسات ولي العهد السعودي، وبالتزامن مع استعراض المحكمة الجزائية التهم الموجهة للناشطات الحقوقيات اللواتي مثلَن أمام المحكمة من دون أن يسمح لهن الكلام أو الرد، ثم رُفعت الجلسة إلى 27 من الشهر الحالي.

وكانت منظّمة العفو الدولية، قد نظّمت وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في باريس، بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة مطلع مارس/ آذار الحالي وذلك احتجاجاً على استمرار اعتقال السلطات السعودية ناشطات حقوق الإنسان.

كما نظّم ناشطون سعوديون في المناسبة المذكورة، وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية بمدينة برلين الألمانية تعبيراً عن رفض الإضطهاد الذي تمارسه السلطات السعودية على الناشطات المعتقلات، بدعوة من المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك