الرئيسية - إقليمي - العفو الدولية تطالب فرنسا بوقف تسليح الرياض

العفو الدولية تطالب فرنسا بوقف تسليح الرياض

مرآة الجزيرة

بالتزامن مع ردود الفعل الدولية على المجازر والإنتهاكات التي ترتكبها “السعودية” في اليمن، دعت منظمة العفو الدولية البرلمان الفرنسي إلى التحرّك في قضية بيع الأسلحة “للسعودية”.

المنظمة الدولية وفي تصريحات لها، طالبت البرلمان الفرنسي إلى الخروج عن صمته إزاء قيام باريس ببيع الأسلحة “للسعودية” والإمارات.

وقالت إن على البرلمان الفرنسي”أن يرغم الحكومة على احترام تعهداتها الأوروبية فيما يخص بيع الأسلحة، مضيفةً “وعلى النواب الفرنسيين أن يحاسبوا الحكومة على صادراتها من الأسلحة”.

ودعا مشروع قرار صدر في وقت سابق عن الإتحاد الأوروبي لفرض حظر تصدير الأسلحة إلى “السعودية” من قبل دول الاتحاد، وذلك خلال تصويت على مشروع قرار للبرلمان الأوروبي، بشأن النشطاء والناشطات المعتقلين في “السعودية”، الذين يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي.

هذا وصوّتت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، منتصف شهر فبراير/ شباط الفائت بتأييد 25 نائباً ومعارضة 17 آخرين، لصالح قرار يتعلق بمنع الجيش الأمريكي من تقديم أي دعم للسعوديين وغيرهم ممن يشاركون في حرب اليمن.

وتعد “السعودية” أكبر مستورد للسلاح في العالم وتحديداً بين عامي 2014 و2018 إذ استوردت أسلحة ومعدات عسكرية بنسبة 12% من إجمالي الأسلحة المصدرة للعالم أجمع، وفق ما أكدته دراسة صادرة عن معهد ستوكهولم.

وتقود “السعودية” إلى جانب الإمارات ودول أخرى تحالفاً عسكرياً ضد اليمن، أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، نتيجة الانتهاكات التي يرتكبها الطيران السعودي ضد المدنيين والمؤسسات العامة والخاصة بتوثيق من المنظمات الدولية، وذلك بزعم إعادة “الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك