الرئيسية - إقليمي - “السعودية” تنفرد ب2.4% من حجم التضخم المالي في دول الخليج
اعلى مستوى للتضخم في السعودية منذ 5 سنوات

“السعودية” تنفرد ب2.4% من حجم التضخم المالي في دول الخليج

مرآة الجزيرة

قادت “السعودية” حجم التضخم المالي الذي يعصف في دول الخليج بنسبة بلغت 2.4% سبقت بها كافة الدول الخليجية في مستويات التضخم.

ووفقاً لبيانات المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي ومقره العاصمة العمانية مسقط، ارتفع معدل التضخم بدول المجلس، بنسبة 3.7 بالمائة في ديسمبر/كانون الأول الماضي على أساس سنوي.

بعد “السعودية” التي احتلت المركز الأول في معدل التضخم تأتي الإمارات التي تلتها بنقطة مئوية واحدة، ثم الكويت بنسبة 0.1 نقطة مئوية، فيما سجلت مساهمة سلطنة عمان وقطر والبحرين أقل من 0.1 بالمائة.

وشهدت مجموعة التبغ ارتفاعاً بلغت نسبته 10.3%، والنقل 6.2%، والمطاعم والفنادق 6%، كما ارتفعت مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 3.8%، في حين يُستثنى من المؤشر الخليجي مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز، بحسب المركز.

وترى إذاعة “بي بي سي” أن مجلس التعاون الخليجي يمر بأزمة غير مسبوقة، تختلف جداً عن الأزمات التي مر بها على مدار السنوات الماضية، إذ أنها انبثقت من داخله وتثير مخاوف وجودية عليه ككيان سياسي، منذ أن قطعت كل من “السعودية” والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر، علاقاتها مع قطر وفرضت حصاراً عليها.

المجلس حالياً يبدو وفق الإذاعة البريطانية منقسماً بصورة واضحة، إذ تبدو قطر في جانب واحد، في مواجهة حلف يشمل السعودية والإمارات والبحرين، بينما تبدو كل من الكويت وسلطنة عمان في حالة أقرب إلى الحياد، وهو ما يعني في نهاية المطاف أن المجلس لم يعد من وجهة نظر العديد من المراقبين كتلة واحدة.

وفضلاً عن الخلاف السياسي بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي، يطرح كثيرون تساؤلات عما حققه المجلس للمواطنين الخليجيين، في ظل انهيار آمال كثيرة من قبيل تحقيق الوحدة الاقتصادية، وإقرار عملة موحدة لدول المجلس، بحسب “بي بي سي”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك