الأخبارالنشرة

“واشنطن بوست”: مطالبات متزايدة بالكشف عنCIA بمقتل خاشقجي

الكاتب الصحفي المتخصص في شؤون السياسة الخارجية والأمن الوطني جوش روجين، وفي مقال بعنوان “تزايد المطالب بتقديم CIA تقييمها لجريمة قتل خاشقجي”، قال إن “إدارة ترامب رفضت الكشف عمّا يعرفه جهاز الاستخبارات الأمريكية عن جريمة قتل خاشقجي، رغم مرور أكثر من 100 يوم على حادثة قتله واختفائه”.

اتهم كاتب أمريكي بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إدارة الرئيس دونالد ترامب، أنها ترفض الكشف عمّا تعرفه أجهزة الاستخبارات الأمريكية حول جريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

مرآة الجزيرة

وأضاف الكاتب “الآن تتجدد المطالب في الكونغرس الجديد، ومن قبل منظمة غير حكومية بارزة بتحقيق العدالة والشفافية من الحكومتين السعودية والأمريكية”.

كما تطرق المقال إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، بشأن خاشقجي، في العاصمة الرياض، حيث شدد بومبيو، على ضرورة “محاسبة كل شخص مسؤول” عن قتل خاشقجي، داخل قنصلية بلاد بإسطنبول، في أكتوبر الماضي.

وقال بومبيو، للصحفيين، إن الملك سلمان، وولي العهد محمد بن سلمان، “أقرا بضرورة محاسبة المسؤولين” و”أكدا التزامهما بتحقيق ذلك الهدف”، وفق تعبيره.

روجين انتقد تعاطي بومبيو مع القضية، واصفًا إياه بـ “السخيف”، قائلا: “سخافة بومبيو، بأن يدعو قتلة مزعومين للقبض على قتلة، أمر سيء بما فيه الكفاية”، مضيفا أن دفاع إدارة ترامب عن ابن سلمان، مبني على أساس إنكارها للتقييم الذي توصلت إليه الـCIA بأن ولي العهد، من أمر بقتل خاشقجي.

وكانت قد رفعت مبادرة العدالة للمجتمع المفتوح (مشروع غير حزبي لحقوق الإنسان) دعوى قضائية ضد عدد من المؤسسات الحكومية الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، مطالبة إياها بالكشف عن تقييم الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

الكاتب جوش روجين، رأى أن هناك الآن جهود متزايدة من أجل الكشف عن تقييم الاستخبارات بشأن خاشقجي، وإظهاره للعلن.

وسبق أن صرحت زعمية الغالبية الديمقراطية في مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أن الكونغرس سيسعى وراء تحقيق العدالة ومحاسبة المسؤولين عن قتلة خاشقجي، لأنه من الواضح أن إدارة ترامب لن تقوم بذلك.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى