الرئيسية - إقليمي - “أمنستي” تطلق حملة عالمية لوقف مبيعات السلاح للتحالف السعودي

“أمنستي” تطلق حملة عالمية لوقف مبيعات السلاح للتحالف السعودي

مرآة الجزيرة

تحت شعار “أوقفوا تدفّق الأسلحة إلى اليمن”، أطلقت منظّمة العفو الدولية حملة عالمية لوقف توريد السلاح إلى التحالف السعودي في اليمن.

المنظمة الدوليّة، اعتبرت أنه حان الوقت لإيقاف الحرب في اليمن، بعدما تسبّبت بتفاقم الأزمة الإنسانية ووقوع عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين.

واتّهمت المنظمة السلطات السعودية بأنها تحاول تجاهل الإنتهاكات الحقوقية التي ترتكبها في ممارسة التعذيب وتنفيذ الإعدام وقمع الناشطين والصحفيين والأكاديميين، وقتل صحفي منشق في قنصلية في الخارج، فضلاً عن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن، وذلك عبر “حملات علاقات عامة باهظة التكاليف”.

“أمنستي”، بيّنت في حملتها أن جميع اليمنيين يتضورون جوعاً، في الوقت الذي يتم فيه تدمير مدارسهم ومستشفياتهم وأسواقهم بقنابل مكتوب عليها “صُنع في الولايات المتحدة الأمريكية” و “صُنع في المملكة المتحدة”.

وأشادت المنظمة “ببدء بعض الدول ـ بما فيها ألمانيا وهولندا والنرويج ـ في تقييد مبيعات الأسلحة إلى التحالف بقيادة السعودية والإمارات”، مشيرةً إلى أن الدول الأخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسبانيا وكندا، ما زالت تزود التحالف بالأسلحة.

وطالبت كل الدول التي تدعم التحالف السعودي بالسلاح أن تتوقف حالاً، لافتةً إلى أنه يمكن ممارسة الضغط على تلك الدول لوقف عمليات نقل الأسلحة، والحد من الانتهاكات ومعاناة المدنيين، وبعث رسالة إلى التحالف بأن الانتهاكات المستمرة لن يتم التسامح معها.

كما دعت إلى “التوقيع والانضمام للدعوة العالمية لوقف عمليات نقل الأسلحة إلى التحالف بقيادة السعودية والإمارات”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك