الرئيسية - النشرة - “هيومن رايتس ووتش” تدعو “السعودية” إلى السماح بتفقد أوضاع الناشطات المعتقلات

“هيومن رايتس ووتش” تدعو “السعودية” إلى السماح بتفقد أوضاع الناشطات المعتقلات

مرآة الجزيرة

في سياق التسريبات التي تؤكد تعرّض الناشطات السعوديات للتعذيب والإعتداءات، طالبت منظّمة “هيومن رايتس ووتش” “السعودية” بالسماح لمراقبين دوليين مستقلين بتفقّد أحوال الناشطات السعوديات المحتجزات منذ مايو الماضي.

المنظمة الحقوقية دعمت بيانها الذي طالبت فيه السلطات السعودية بتفقد المعتقلات، بناءاً على معلومات واردة من مصدر مطّلع أكد “تعرض أربع ناشطات للتعذيب، وأن تعذيب الناشطات قد يكون ممنهجا”، وذلك في 28 نوفمبر الماضي.

وقالت المنظمة أنه ينبغي على “السعودية” أن “تحقق فوراً وبشكل موثوق في ادعاءات سوء المعاملة أثناء الاحتجاز، ومحاسبة أي متورطين في تعذيب أو سوء معاملة المحتجزين”.

كما أشارت إلى “الأكاذيب المستمرة” والنكران الذي تمارسه الرياض حيال قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول مؤخرا.

وأصدرت كل من “هيومن رايتس ووتش” والعفو الدولية بيانات عن تعذيب السجينات المحتجزات “بالسعودية” في وقتٍ سابق.

وفي حين أكّد بيان منظمة العفو الدولية، أن الناشطات أصبحن غير قادرات على المشي أو الوقوف بشكل صحيح بعد تعرضهن للصعق بالكهرباء والجلد، وأيضاً تعرض إحداهن للتحرش الجنسي من قبل محققين ملثمين، لفت بيان “هيومن رايتس ووتش” إلى تعرضهن للصعق الكهربائي والجلد، بالإضافة إلى “العناق والتقبيل القسري”.

يُشار إلى أن السلطات السعودية قد اعتقلت 17 ناشط وناشطة سعودية بارزين في الدفاع عن حقوق المرأة في مايوم الماضي بزعم “الإضرار بمصالح البلاد، وتقديم الدعم المالي والمعنوي لعناصر معادية في الخارج”، وسط حملة إعلامية ممنهجة قضت بوصفهم “خونة” و “عملاء”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك