الرئيسية - الأخبار - “بلومبرغ”: قرار قطر بالإنسحاب من منظمة “أوبك” يحرج “السعودية”   
Despite representing a major diplomatic development, it?s far less important in terms of oil supply

“بلومبرغ”: قرار قطر بالإنسحاب من منظمة “أوبك” يحرج “السعودية”   

مرآة الجزيرة

رأت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أن قرار قطر بالإنسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط”أوبك” قد يمهّد لخطوة أخرى تتمثل بالإنسحاب من مجلس التعاون الخليجي الأمر الذي يشكل إحراجاً كبيراً “للسعودية”، وفق الوكالة.

الوكالة وفي تقرير لها، ذكرت أن القرار المُفاجئ بالانسحاب من منظمة “أوبك”، قبل أيام قليلة من اجتماع حاسم للمنظمة في فيينا، يُرجّح أن تبادر أيضاً إلى خطوة مماثلة وهي الإنسحاب من مجلس التعاون الخليجي المقرر أن يعقد قمته السنوية بالرياض في 9 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

واعتبرت “بلومبيرغ” أن أي إعلان مماثل يصدر عن قطر سيثير حفيظة “السعودية” ويحرجها بكل تأكيد، وأضافت: “لكن مهما كان الأمر مغرياً، فإن القطريين سيحسنون صنعاً إذا قرروا البقاء”.

“بلومبرغ” فسّرت أن قرار إنسحاب قطر “أوبك” في الأول من يناير 2019، بعد عضوية استمرت 57 سنة بأنها لن تجني مكاسب مادية من استمرار عضويتها بالمجلس، في الوقت الذي أخفق في حل أزمتها مع دول المقاطعة الأربع.

وفي هذا الصدد، استشهدت الوكالة بتغريدة لرئيس الوزراء القطري الأسبق حمد بن جاسم الذي علّق على الانسحاب من “أوبك” قائلاً: إن “المنظمة أصبحت عديمة الفائدة ولا تضيف لنا شيء، وتستخدم فقط لأغراض تضر بمصلحتنا الوطنية”، فإن ذلك يبدو مضاعفاً في حال مجلس التعاون الخليجي، لا سيما أنه يضم بين أعضائه دولتين تحركان بشكل رئيسي المقاطعة العربية المفروضة على قطر منذ 18 شهرا، هما السعودية والإمارات”.

 

 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك