الرئيسية - إقليمي - 5 منظمات إغاثية تحمل واشنطن مسؤولية أكبر مجاعة في اليمن

5 منظمات إغاثية تحمل واشنطن مسؤولية أكبر مجاعة في اليمن

مرآة الجزيرة

طالبت 5 من منظمات الإغاثة الدولية العاملة باليمن الولايات المتحدة إلى وقف دعمها العسكري إلى “السعودية” والإمارات، محذرة من أن استمرار الدعم الأمريكي لهما يعني تحمل واشنطن لمسؤولية “ما قد تكون أكبر مجاعة في العقود المقبلة”.

منظمات “أوكسفام، وكير، ولجنة الإنقاذ الدولية، وأنقذوا الأطفال، ومجلس اللاجئين النرويجي”، في بيان مشترك، رأت المنظمات أن الدعم العسكري الأمريكي يطيل الحرب في اليمن “من خلال توفير هذا الدعم العسكري والدبلوماسي المكثف لواحد من أطراف النزاع”.

ولفت البيان إلى أن “الولايات المتحدة تعمق وتطيل أزمة لها عواقب فورية وشديدة على اليمن”، مشددا على أن “المدنيين هم من يدفعون الثمن”.

هذا وطالبت المنظمات الخمس الولايات المتحدة بدعم دعوتها الأخيرة لوقف الأعمال العدائية بضغط دبلوماسي حقيقي، ووقف كل الدعم العسكري للتحالف الذي تقوده السلطات السعودية والإمارات في اليمن من أجل إنقاذ ملايين الأرواح.

دعوة المنظمات جاءت تزامنا مع تأكيد رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل بأن ما يجب على المملكة فعله في اليمن هو مواصلة التدخل بعد أن دخلت البلاد في حرب أهلية، واصفا ذلك بأنه “التزام أخلاقي”، وفق تعبيره.

الفيصل، خلال مؤتمر صحفي عقده في قمة معهد بيروت في أبوظبي، قال إن السلطات السعودية لديها “مسؤولية مزدوجة للدفاع عن مصالحها الخاصة والمنطقة أيضا، وسوف تستمر في لعب هذا الدور على المسرح العالمي”، وفقا لما نقلته صحيفة “ذا ناشيونال”.

يأتي ذلك فيما تظاهر اليمنيون في مدينتي تعز وشبوة (جنوبي البلاد)، تنديدا بالانفلات الأمني والاغتيالات التي طالت قيادات ورموز المدينتين، مطالبين السعودية والإمارات بإعادة إعمار ما دمرته الحرب، وتقديم مشاريع تنموية لأهالي الجنوب.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك