الرئيسية - إقليمي - خسائر التحالف السعودي بلغت أكثر من 3000 ضحية خلال 12 يوم
التحالف السعودي

خسائر التحالف السعودي بلغت أكثر من 3000 ضحية خلال 12 يوم

مرآة الجزيرة

كشف الناطق الرسمي للجيش واللجان الشعبية العميد يحيى سريع عن عدد ضحايا التحالف السعودي في اليمن خلال 12 يوم الماضية.

العميد اليمني وخلال مؤتمر صحفي عُقد لبيان مستجدات العمليات العسكرية في جبهة الساحل وجبهات أخرى، عرض مشاهد لعميات استهداف 25 عنصراً من قوات التحالف السعودي عبر استدراجهم إلى حقل ألغام وتفجيره، بالإضافة إلى مشاهد أخرى لقوّة المدفعية والهندسة العسكرية معتبراً ذلك نماذج لما تتعرض له قوات التحالف في جبهة الساحل بشكل يومي.

وأوضح العميد في مستهلّ خطابه، أن خسائر التحالف السعودي بلغت منذ بداية نوفمبر، أكثر 867 قتيلاً وأكثر من 2150 جريحاً في مختلف الجبهات منهم 1224 قتيلاً وجريحاً في جبهة الساحل فقط بينهم 20 قائد كتيبة بالإضافة و 33 عناصر سودانيين.

أما عن الخسائر المادية التي تكبدتها قوات التحالف السعودي، كشف العميد سريع أنه جرى “تدمير وإعطاب 127 مدرعة و184 طقماً و7 جرافات عسكرية بمختلف الجبهات منذ بداية شهر نوفمبر الجاري، منها 183 آلية ومدرعة في جبهة الساحل بالإضافة إلى تدمير 5 مخازن أسلحة”.

وفي حديثه عن سير العمليات العسكريّة، أكد أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من تنفيذ عمليات ناجحة على خطوط إمدادات التحالف السعودي في كافة الجبهات مشيراً إلى أنه تمت مفاجأة قوات التحالف “بعمليات عسكرية نوعية أثبتت قدرتنا على التحول من الدفاع إلى الهجوم المضاد”.

وفي السياق ذاته، كشف الناطق الرسمي بإسم الجيش واللجان عن “تنفيذ وحدات متخصّصة ومدرّبة لأكثر من 35 عملية عسكرية في جبهة الساحل الغربي بالإضافة عشرات العمليات التنكيل للقوة الصاروخية التي نفذت ضربات دقيقة في حشود وتجمعات العدو بمختلف المناطق القتالية”.

العميد سريع تطرّق إلى مستقبل المعارك في الحديدة، مؤكداً أنه لدى الجيش واللجان الشعبية تكتيكات وإمكانيات كبيرة لإستهداف قوات التحالف للسعودي، فضلاً عن “وجود وحدات خاصة بقتال الشوارع والمدن إلى جانب الوحدات الأخرى التي سيكتشف مفعولها في حال قرر المضي في معركة الساحل” بحسب قوله.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك