الرئيسية - إقليمي - صحيفة أمريكية: الدور السعودي تراجع في المنطقة بعد مقتل خاشقجي  

صحيفة أمريكية: الدور السعودي تراجع في المنطقة بعد مقتل خاشقجي  

مرآة الجزيرة

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن دور “السعودية” تراجع كثيراً في منطقة الشرق الأوسط بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

الصحيفة الأمريكية وفي تقرير، أوضحت أنّ استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الشرق الأوسط المرتكزة على التحالف مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمواجهة إيران، في ورطة كبرى تفاقمت بعد مقتل خاشقجي.

أما في ما يخص إيران، أشارت الصحيفة إلى أنّها ستشعر براحة أكبر في المنطقة على الرغم من العقوبات المفروضة عليها، متوقعةً أن تستخدم هامش الحرية الذي اكتسبته عبر إجراء مناورات وإبرام اتفاقات.

في السياق، اعتبرت “نيويورك تايمز” أنّ حادثة خاشقجي أثبتت لإيران صوابية استراتيجتها الحالية القاضية بحشد الموارد المحلية لمواجهة الضغوط الأميركية والاعتماد على أوروبا والصين وروسيا لإبقاء القنوات الاقتصادية مفتوحة وتعزيز التحالفات ومواقع التأثير سياسياً.

وفي الحديث عن الدور السعودي، ذكرت الصحيفة أن إدارة ترامب اعتقدت منذ البداية “أنّها قادرة على حسر النفوذ الإيراني عبر إبرام شراكة وثيقة مع بن سلمان، غير أنّ سلسلة من الإخفاقات السعودية، التي بلغت أوجها بمقتل خاشقجي، أتت بنتائج معاكسة، وأفسحت المجال أكثر لإيران للقيام بمبادرات استراتيجية”.

هذا وبيّنت الصحيفة أنّ مسألة الاعتماد على “السعودية” لاحتواء إيران بحد ذاتها موضع شك، مستحضرةً أبرز الإخفاقات في السياسة السعودية ابتداءاً من تدخلها في اليمن ومن ثم مقاطعة قطر واحتجاز رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

وتابعت: “إنّ مقتل خاشقجي مثّل الحد الفاصل، إذ سلط الضوء على مكمن ضعف استراتيجية ترامب، وأضعف بن سلمان ومسألة دعم شراكته مع الولايات المتحدة، في حين أنّه عزز موقع تركيا”.

إلى ذلك، رأت “نيويورك تايمز” أن “السعودية” غير قادرة اليوم على قيادة حلف إقليمي لطرد إيران من سوريا ولبنان والعراق اليمن من بعده، وأنّه يمكن لترامب “بأن يحلم بإرساء استقرار إقليمي إذا ما ركّز على إنهاء الحروب الدائرة في الشرق الأوسط.”

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك