الرئيسية - إقليمي - مصدر بالادعاء التركي: جثة خاشقجي أُذيبت بالأحماض في منزل القنصل

مصدر بالادعاء التركي: جثة خاشقجي أُذيبت بالأحماض في منزل القنصل

مرآة الجزيرة

بعد أكثر من شهر على مقتل جمال خاشقجي، كشف مصدر بالادعاء العام التركي عن أن التحقيقات تفيد بأن جثة الصحفي السعودي، تمت إذابتها بالكامل بواسطة أحماض كيميائية، بينما أكد مسؤول تركي أن بلاده لن تسمح بالتستر على الجريمة.

المصدر وفي حديث “للجزيرة”، قال إن “الأشخاص السعوديين الذين قاموا بتصفية خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول في الثاني من الشهر الماضي، تعاملوا مع جثة الضحية وأذابوها بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي محمد العتيبي”.

وتابع المصدر أنه تم العثور على بقايا حمض الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة، بعد فحص عينات أخذت من بئر ببيت القنصل ومن قنوات الصرف الصحي في المنطقة.

إلى ذلك، تحدثت المعلومات عن أن السلطات السعودية لم تسمح حتى الآن للأتراك بتفتيش البئر الواقعة داخل منزل القنصل، ولكنها سلمتهم عينات منها، وما تم الكشف عنه يظهر أن فريق الاغتيال السعودي هو الذي تخلص من جثة خاشقجي، ولم تسلم الجثة لمتعاون محلي كما ادعت الرياض.

بدوره، قال نعمان قورتلموش نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي إن :تركيا لن تسمح لأحد بالتستر على ما وصفها بالجريمة الغادرة والمعادية للإنسانية”، مشيرا إلى أن جريمة اغتيال خاشقجي لا يمكن التخلي عنها كأي مسألة سياسية عابرة.

يشار إلى أن مسؤولين أتراك أثاروا قبل أيام احتمال التخلص بالكامل من جثة الصحفي خاشقجي بعد تقطيعها داخل القنصلية ونقلها في حقائب إلى منزل القنصل الذي يبعد عن القنصلية بضع مئات من الأمتار، فيما قال فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي إنه يتم التحقيق في فرضية إذابة الجثة.

واستخدمت الرياض سياسية المماطلة التي لم تمنع فرق الأدلة الجنائية التركية من تفتيش منزل القنصل العتيبي وأخذ عينات من داخله، وذلك بعد أسبوعين من اغتيال جمال خاشقجي، كما قامت فرق أخرى بأخذ عينات من قنوات الصرف الصحي قرب القنصلية “السعودية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك