الرئيسية - إقليمي - “جويل روزنبيرغ” يسرد تفاصيل لقاء الوفد الصهيوني بمحمد بن سلمان

“جويل روزنبيرغ” يسرد تفاصيل لقاء الوفد الصهيوني بمحمد بن سلمان

مرآة الجزيرة

كشف الكاتب الإسرائيلي المتطرف “جويل روزنبيرغ”، تفاصيل اللقاء الذي جمع القادة الإنجيليين بولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض، يوم الخميس الماضي.

وقال الكاتب الصهيوني الذي ترأّس وفد القادة الإنجيليين أن محمد بن سلمان أسهب في تناول العلاقات السعودية – الإسرائيلية والتطور الكبير الذي طرأ عليها في عهده أثناء الحوار، مبيناً أن ابن سلمان طلب من أعضاء الوفد “عدم الكشف عما قاله لهم بشأن العلاقة مع تل أبيب وتصوره لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بسبب حساسية الموضوع”.

وفي حوارٍ له مع قناة العاشرة الإسرائيلية، لفت “روزنبيرغ” إلى أن الوفد قام بإبلاغ ابن سلمان بأنه “هناك 60 مليون من الإنجيليين الأميركيين الذين يحبون [إسرائيل]، وأن هؤلاء الأميركيين معنيّون أن يعرفوا من هو الزعيم العربي القادم الذي سيوقع على اتفاقية سلام مع [إسرائيل]”.

“روزنبيرغ”، الصهيوني المعروف بتطرفه الشديد ودعواته الصريحة إلى إبادة المسلمين، أورد نقلاً عن محمد بن سلمان استيائه من الضغط الدولي على الرياض بعد مقتل جمال خاشقجي، مبيناً تخوّفه (أي ابن سلمان) من أن تؤثر قضية اغتيال خاشقجي على المس بجهوده الهادفة لمواجهة ما يسمى “الخطر الإيراني” وجماعة الإخوان المسلمين.

استغل محمد بن سلمان وجود مقرّبين من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضمن الوفد لكي يوصل رسالة له، ولقادة الجمهوريين في الكونغرس، يقول الكاتب الصهيوني، مفادها بأن “الدعوات التي تتعاظم داخل واشنطن لفرض عقوبات على نظامه، ستضر بجهوده الهادفة إلى مواجهة إيران وجماعة الإخوان المسلمين وبقية التنظيمات المتطرفة”.

أثناء اللقاء، حرص محمد بن سلمان وفق أقوال “روزنبيرغ” على مهاجمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهماً إياه بأنه “يحاول استغلال قضية خاشقجي لجعل الأمور أسوأ بالنسبة لنظام الحكم في الرياض”. وتابع: “أيضاً هاجم ابن سلمان، الإيرانيين والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف: “لو كان هناك أحد يخطط لإزاحة بن سلمان لما تجرأ على دعوة وفد من الإنجيليين تقوده شخصية إسرائيلية وأن يحرص على الكشف عن الزيارة لوسائل الإعلام. محمد بن سلمان وجد ليبقى وسيظل في الحكم حتى منتصف هذا القرن على الأقل، وهذا ما يجعل التعامل معه أمرا بالغ الأهمية والحساسية”، بحسب تعبيره.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك