الأخبارالنشرة

برلين تقضي بتسليم رجل دين بحريني معارض إلى السلطات البحرينية

مرآة الجزيرة

قضت محكمة ألمانية بتسليم رجل الدين البحريني المعارض الشيخ أحمد نوّار الماحوزي إلى السلطات البحرينية.

وكشفت بعض المصادر أن السلطات الألمانية أبلغت الشيخ الماحوزي أن جوازه فُقِد ولم يعُد مدرجاً ضمن قائمة اللاجئين السياسيين، والشيخ الماحوزي هو مسؤول الإرشاد الديني والتوجيه الثقافي بمركز البحرين الثقافي الاجتماعي في برلين.

وأعرب بعض الحقوقيون عن قلقهم إزاء رواية فقدان الجهات الحكومية الألمانية للجواز، مؤكدين أن ألمانيا بلد مدني متقدم ولا يمكن لفقدان وثيقة أن يتسبب في تسليم لاجئ لحكومة بلاده، مما يشي بنوع من التواطؤ من قبل الألمان مع السلطات في البحرين.

ومن الجدير بالذكر أن الشيخ أحمد نوار الماحوزي هو من أهالي بلدة الماحوز، لديه ثلاثة أولاد، وتقدم قبل ثلاث سنوات بطلب لجوء سياسي في ألمانيا، بعد استهداف السلطات البحرينية للمعارضة والناشطين السياسيين والزج بهم في السجون، وإصدار الأحكام المشددة الأمر الذي يفضي في بعض الأحيان حتى لنزع الجنسية البحرينية قسرا منهم.

ويأتي هذا القرار في وقت اصدرت محكمة الاستئناف العليا في البحرين حكما بالسجن مدى الحياة على الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، والنائبين السابقين في البرلمان البحريني عن كتلة الوفاق الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود.

وبدوره أكد المعارض السياسي الشيخ أحمد نوار على أن قرار ترحيله من ألمانيا وإرجاعه للبحرين سيشكل خطورة كبيرة على حياته، لاسيما وأنه شخصية معروفة لدى السلطات في البحرين جراء مشاركته في العديد من الأنشطة السياسية والحقوقية.

وأكد الماحوزي أن السلطات ستقوم باعتقاله فور وصلوه لبلده وسيتعرض للتعذيب.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى