الرئيسية - إقليمي - مطالب بإغلاق مكتب “تويتر” في الإمارات بعد تورّطها بالقبض على مدونين سعوديين   

مطالب بإغلاق مكتب “تويتر” في الإمارات بعد تورّطها بالقبض على مدونين سعوديين   

مرآة الجزيرة

على خلفية انتهاكات الخصوصية المتعلقة بالتجسّس على معارضين سعوديين، طالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية شركة تويتر بإغلاق مكتبها الإقليمي في دبي، وإجراء تحقيق فوري وشامل في الأمر.

المؤسسة التي تتّخذ من أستوكهولم مقراً لها، أكدت أن للإمارات دور كبير في اعتقال معارضين سعوديين خلال أعوام 2017 – 2018، وذلك من خلال اختراق مكتب “تويتر” الإقليمي في الشرق الأوسط، مشيرةً إلى أن عدداً من موظفي تويتر في الإمارات ساعدوا السلطات السعودية على تعقّب بعض الحسابات على “تويتر”، واستطاعوا الوصول إليها واعتقال أصحابها بسبب كتاباتهم المعارضة.

“سكاي لاين” ناشدت في بيانها شركة “تويتر” بإغلاق مكتبها فوراً في الإمارات، وفتح تحقيق شامل في انتهاكات الخصوصية التي أدت إلى مقتل واعتقال عدد من المغرّدين، ومحاسبة كل من يثبت تورطه في هذه القضية.

كما طالبت “تويتر” بأن “لا يكون باب الاستثمار من قبل بعض الشخصيات السعودية في تويتر هو عبارة عن مدخل لحصولهم على معلومات خصوصية عن حسابات المعارضين أو غيرهم، لأن ذلك يشكل انتهاكاً لجميع القوانين المحلية والدولية، والقوانين الخاصة بشركة تويتر ذاتها، والتي تدعي حمايتها لخصوصية مستخدميها”.

وشددت “سكاي لاين” على أن “تويتر” “عليه الإجابة بشكل واضح عن الأسباب الحقيقية التي دفعته إلى فتح مكتب إقليمي للشرق الأوسط في الإمارات، على الرغم من السجل الأسود لحقوق الإنسان فيها بشهادة المؤسسات الحقوقية الدولية العريقة”.

المؤسسة الدولية، ذكرت أن “الإمارات قادرة على الاختراق التقني بسبب اعتمادها على مجموعة من البرامج المتطورة التي تنتهك خصوصية السكان، خصوصاً البرنامج شهير (عين الصقر)، الذي يقوم بمراقبة وتسجيل حركة السكان بكاميرات ظاهرة للعيان، وأخرى مزروعة بشكل سري في المكاتب والمؤسسات والمساجد، إضافة إلى اختراق أجهزة المواطنين والمقيمين على أراضيها”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك