الرئيسية - إقليمي - السلطات السعودية أرسلت خبيرين لطمس الأدلة بقضية خاشقجي

السلطات السعودية أرسلت خبيرين لطمس الأدلة بقضية خاشقجي

مرآة الجزيرة

اتهمت مصادر تركية “السعوديين” بأنهم عملوا لمدة أسبوع على طمس الأدلة على جريمة تصفية الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، في وقت يسود اعتقاد في تركيا بأن جثة الضحية جرى تذويبها بواسطة الحمض(الأسيد).

صحيفة صباح التركية نقلت عن مصادر في الأمن أن السلطات السعودية بعثت مسؤولين للقنصلية ومنزل القنصل محمد العتيبي الذي يقع بالقرب منها بعد تسعة أيام من مقتل الصحفي.

وتابعت المصادر، أن الفريق السعودي “كان يضم متخصصا في الكيمياء وآخر في علم السموم، وفي علم التحقيق الجنائي يوصف بأنه فريق إخفاء ومحو الأدلة”.

المصادر قالت إن السلطات السعودية بعثت بالكيميائي أحمد عبد العزيز الجنوبي وخبير علم السموم خالد يحيى الزهراني بهدف طمس وإخفاء الأدلة بالقنصلية ومنزل القنصل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تركي (رفض الإفصاح عن هويته) تأكيده هذه المعلومات لوكالات أنباء عالمية اليوم، موضحا أن الهدف من ذلك كان طمس الأدلة.

وأضافت أن الشخصين المتخصصين كان يذهبان للقنصلية يوميا وبشكل منتظم لمدة أسبوع. “وقبل معاينة قوات الأمن التركية منزل العتيبي دخل إليه الخبيران السعوديان وأجريا ما وصفته مصادر الأمن التركي بعمليات تنظيف”.

هذا، واستنادا إلى صور الفيديو وسجلات الأمن التركي فإن الشخصين دخلا إسطنبول عبر مطار صبيحة كوغشان يوم الـ 11 من الشهر الماضي، وكانا جزءا من الفريق السعودي الذي قيل إنه أرسل للتحري بشأن قضية خاشقجي.

وكانت صحيفة صباح قالت في وقت سابق إن جثة الصحفي جرى تقطيعها داخل القنصلية ونقلها في خمس حقائب إلى منزل القنصل.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك