الرئيسية - النشرة - “ميدل إيست آي”: النظام السعودي يعيش حالة من الفوضى

“ميدل إيست آي”: النظام السعودي يعيش حالة من الفوضى

مرآة الجزيرة

مع تفاقم أزمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، رأى موقع “ميدل إيست آي” أن أمراء آل سعود يعيشون حالة من الفوضى في ظل تنامي الضغط الدولي على الرياض.

توازياً مع رغبة حكومة الولايات المتحدة بالمشاركة المباشرة في عملية تعيين ولي عهد جديد، نقل الموقع في تقرير له عن مصدر في الاستخبارات الغربية أن “قضية اختفاء الكاتب السعودي أدت للتركيز على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان”.

المصدر الإستخباراتي أوضح أن زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى الرياض جاءت كجزء من خطة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لإشراك نفسها في المناقشات حول أي تغيير محتمل في خط ولاية العهد، مضيفاً ففي حين يرغب ترامب ببقاء محمد بن سلمان في السلطة، إلا أن بومبيو يعتبره متقلّباً ويريد استبداله.

في السياق، وجد أندرياس كريغ الأستاذ المساعد في كينغز كوليج في لندن، أن “تعيين سفير المملكة في واشنطن خالد بن سلمان ولياً للعهد سيتطلب انقلاباً فعلياً داخل القصر لإبعاد محمد بن سلمان”.

وتابع كريغ “بإختصار سيكون هناك الكثير من الكلام في الأسرة حول كيفية التعامل مع قضية محمد بن سلمان لأنه أصبح إلى حد ما مسؤولاً، ولكن هناك إدراك أنه لا يوجد في الحقيقة أي شخص في الحرس القديم يمكن أن يتحداه حقاً، لقد أنشأ نظاماً حصيناً ضد أي معارضة”.

المحلل السابق في وكالة الإستخبارات المركزية بروس ريدل، أورد في هذا الصدد، :”إن إدارة ترامب لن تتخلى عن محمد بن سلمان بسبب قربه من جاريد كوشنر صهر ترامب”، لافتاً: “الولايات المتحدة تدرك القلق الكبير الذي تشعر به العائلة المالكة حيال محمد بن سلمان وربما تتآمر لإبعاده عن ولاية العهد”.

وفي سياق ذي صلة، تجري وزارة الخارجية البريطانية مناقشات داخلية للتحضير لسيناريوهات محتملة، بما في ذلك تغيير خط ولاية العهد في “السعودية” حيث جاء ذلك على لسان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الذي قال “حكومة المملكة المتحدة تنتظر لترى رد فعل السعوديين قبل أن تقرر كيف سيكون ردها”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك