النشرةتقارير

سيناتور أمريكي: “محمد بن سلمان ينبغي أن يرحل”

مرآة الجزيرة

شنَّ عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام موجة انتقادات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان واصفاً إياه بـ”السام”، كما اتهمه بقتل خاشقجي ودعا إلى إقصائه من منصبه.

وقال غراهام في مقابلة ببرنامج “فوكس أند فرندز” على شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية اليوم الثلاثاء إن “هذا الرجل (محمد بن سلمان) كالكرة المدمرة” واتهمه بأنه قد “قتل الشخص الآخر في القنصلية السعودية في تركيا”، مشيراً إلى الصحافي خاشقجي.

وكان الرئيس ترامب قد صرح عقب محادثة هاتفية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بأن الصحافي الذي اختفى بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول قد يكون “قتل على يد قتلة مارقين”.

ودعا السيناتور الجمهوري المقرب من الرئيس ترامب السعوديين إلى اختيار ولي عهد بديل عن محمد بن سلمان، وأضاف ” “لن أتعامل مع السعودية مرة أخرى ولن أعود إليها ما دام هذا الرجل هو المسؤول”.

وأوضح غراهام بأنه كان أحد أشد المدافعين عن “السعودية” في مجلس الشيوخ ولكنه لن يتجاهل هذه الحادثة، وقال “لا شيء يحدث في “السعودية” دون علم محمد بن سلمان” وبأن الذي حصل يمس الولايات المتحدة بطريقة مباشرة.

وذكر غراهام بأنه مستاء ويشعر بأنه قد تم استخدامه واستغلاله من قبل الحلفاء السعوديين، ووصف محمد بن سلمان بالسام وبأنه لا يمكن أن يكون “قائد عالمي” ابداً.

واستنكر ما حدث وقال ” فقط لماذا وضعتموني أنا والرئيس في هذه الزاوية بعد كل ما فعله الرئيس؟”. وأكد على وجود عواقب لهذه القضية.

واختتم بتوجيه رسالة خاطب فيها “السعودية” قائلاً: “هذا الرجل ينبغي أن يرحل، اختاروا غيره”، مشيراً إلى محمد بن سلمان، لقد “لطخ اسم بلادكم واسمه”.

وفي ذات السياق قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن الرياض “تواجه أكبر أزمة دبلوماسية مع الغرب منذ هجمات 11 سبتمبر”، عدا أن “هذه الأزمة من صنع أيدي ملكية”، مشيرة إلى محمد بن سلمان.

وقارنت الصحيفة محمد بن سلمان بـ “طغاة مثل صدام حسين ومعمر القذافي” وأشارت بأنه “في حال ثبت دور لولي العهد السعودي بما جرى في قنصلية الرياض بإسطنبول فإن السعودية بحاجة لتغيير في القيادة في داخل العائلة المالكة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى