الرئيسية - الأخبار - إيران: النفط الإيراني لا يمكن أن تعوضه “السعودية”

إيران: النفط الإيراني لا يمكن أن تعوضه “السعودية”

مرآة الجزيرة

علق ويز النفط الإيراني، بيجن زنغنه، اليوم الاثنين على تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن تمكن “السعودية” من تعويض غياب النفط الإيراني بعد تنفيذ العقوبات الأمريكية على قطاع النفط في إيران.

ونقل الموقع الرسمي لوزارة النفط الإيرانية عن الوزير قوله: إن ” “تصريحات الأمير محمد بن سلمان لا يمكن أن ترضي إلا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولا أحد غيره سيصدقه”، مؤكداً أن مزاعم محمد بن سلمان خالية من الصحة وأن النفط الإيراني لا يمكن بأي شكل أن تعوضه “السعودية”.

وأكد بأن ما تفعله الرياض ما هو إلا “رضوخ للضغط الأمريكي”، وأضاف بأن لا تأثير لتصريحات محمد بن سلمان على السوق. كما استدل باستمرار ارتفاع سعر النفط الخام على وجود نقص في المعروض بالسوق مقابل الطلب.

وأشار زنغنه أن ما يحدث هو حرب نفسية تستهدف إيران، وأضاف أن ما تصرح به “السعودية” من ادعاءات ما هو إلا إظهار لتأييدها للعقوبات الأمريكية على إيران.

وكان محمد بن سلمان قد صرح لوكالة “بلومبيرج” يوم الجمعة الماضي، أن “المملكة أوفت بوعدها لواشنطن بتعويض إمدادات النفط الإيرانية المفقودة بسبب العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم”.

وقال الوزير الإيراني أن “السعودية” تزود السوق بالسحب من مخزونها وليس من الفائض النفطي للبلد.

وستدخل العقوبات الأمريكية التي تستهدف قطاع النفط الإيراني حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر القادم، وتمارس الولايات المتحدة ضغطاً كبيراً على المنظمات والشركات في جميع أنحاء العالم لإيقاف استيراد النفط الإيراني نهائياً.

وتعد إيران ثالث أكبر منتج في منظمة “أوبك” النفطية، وأكدت في العديد من المرارات بأن فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني سيؤدي إلى ارتفاع في سعر النفط المعروض نظراً لمستوى الطلب المرتفع في السوق، وحمّلت إيران الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مسؤولية ارتفاع أسعار النفط  في السوق في حال دخلت العقوبات حيز التنفيذ.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك